المجلة الرياضية >

فضيحة تاريخية لمنتخب مصر بتصفيات إفريقيا



كتب : فرحات عامر



خرج منتخب مصر من تصفيات افريقيا بفضيحة تاريخية بعد ان خسر بنتيجة 1/0 امام نظيرة منتخب جنوب أفريقيا الملقب ب"الأولاد" فى اللقاء الذى جمعهما ضمن منافسات المجموعة الثالثة فى التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا ٢٠١٢ المقررة فى غينيا الاستوائية والجابون فى الثامنة مساء اليوم السبت على أرض ملعب استاد «أليس بارك» .

أستحوذ المنتخب الجنوب أفريقي على الكرة فى الشوط لكن دون خطورة على مرمى الحضري فكان المنتخب المصري الأخطر رغم الهجمات القليلة، فعاب المنتخب المصري اللمسة الأخيرة والتسرع.

وحاول شيكابالا مع بداية المباراة في تهديد مرمى جنوب افريقيا مستغلاً ركلة حرة مباشرة من الجانب الأيمن لكن يتصدى لها حارس الأولاد.

ويعتمد المنتخب المصري على التأمين الدفاعي مع الكرات الأمامية للسيد حمدي الذي يد صعوبة في التعامل وحيداً مع دفاع المنتخب الجنوب افريقي.

وفي المقابل يلعب منتخب البافانا بافانا على الكرات الأمامية مستغلاً سرعات لاعبيه ولكن الدفاع المصري بقيادة وائل جمعة تصدى لهجمات البافانا بافانا البعيدة عن المرمى.

وسيطر المنتخب الجنوب أفريقي بشكل كبير في بداية أول ربع ساعة من المباراة، ولكن دون انياب هجومية تهدد مرمى عصام الحضري.

وكاد شيكابالا بعد مرور ما يقرب من 20 دقيقة ان يهز شباك البافانا بافانا ولكن تدخل الدفاع الجنوب افريقي للتصدى لتسديدة مهاجم المنتخب المصري من داخل منطقة الجزاء.

وحاول سيد معوض الظهير الأيسر فتح جبهة في الجانب الأيسر لإمداد الهجوم بالعرضيات، ولكن وجد صعوبة في ظل دفع المساندة الهجومية في المنتخب المصري.

وهدد محمود فتح الله مرمى جنوب أفريقيا في الدقيقة 31 من رأسية قوية مرت فوق عارضة مرمى الأولاد، مستغلاً عرضية من ركلة ركنيه لعبها أحمد فتحي.

وأستمر تضييع لاعبو المنتخب المصري للفرص القليلة التي تتاح لهم أمام مرمى المنتخب الجنوب أفريقي، ويهدر شيكابالا كرة استلمها داخل منطقة الجزاء وسددها بعيداً عن المرمى.

وبدأ المنتخب المصري الشوط الثاني بتهديد مرمى منتخب جنوب أفريقيا بأكثر من كرة فحاول شيكابالا مرتين، قبل ان يسدد حسني عبد ربه كرة قوية من ركلة حرة مباشرة لكن تمر بجوار القائم الأيسر.

ويهدر شيكابالا في الدقيقة 55 كرة هدف محقق، عندما فشل في إستغلال تواجده بمفرده داخل منطقة جزاء جنوب افريقيا ولم يسيطر على عرضية فتحي لتمر الكرة بشكل غريب بعيده عن المرمى.

ويدفع حسن شحاته بمحمد ناجي "جدو" في تغيير هجومي بدلاً من حسني عبد ربه، ليحاول إستغلال السيطرة المصرية وترجمتها لأهداف ، وأنتظر المنتخب الجنوب أفريقي حتى الدقيقة 69 ليهدد مرمى عصام الحضري بتسديدة تصدى لها بقوة وثبات الحارس المصري.

وسيطر منتخب البافانا بافانا وأنقذ الحضري مرمى المنتخب من أخطر هجمات الأولاد في الدقيقة 73 عندما تولى تشتيت الكرة من أمام مهاجم جنوب أفريقيا المنفرد ومن ثم التصدي لكرة أمام مرماه.

ويدخل محمد أبو تريكة في أخر ربع ساعة من المباراة بدلاً السيد حمدي في محاولة من شحاته لإستعادة السيطرة على الكرة داخل الملعب.

وتمر كرة هدف محقق للمنتخب المصري في الدقيقة 78 بجوار مرمى الأولاد، عندما حول شوقي كرة عرضية من ركلة ركنيه نحو مرمى جنوب افريقيا لكن تضيع.

ويدفع حسن شحاته بأخر أوراقه الهجومية بنزول محمد زيدان بدلاً من شيكابالا، آملاً في خطف هدف الفوز في المباراة.

ويحاول محمد أبو تريكة إستغلال ركلة حرة مباشرة من الجانب الأيمن في تسجيل هدف، لكن تمر بجوار القائم الأيسر لحارس جنوب أفريقيا.

ومع أخر دقائق الوقت بدل الضائع انفرد مفيلا بدفاع المنتخب المصري وسدد كرة قوية هزت شباك المنتخب المصري في كرة






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق