المجلة الثقافية >

الشاعرة فوز إبراهيم تكتب : ثورة حتى النصر



وأعتلى الجلادون

صهوة الجياد

بشهوة الدم

يُنعشهم ....

تقرّح الأجساد

و لسعة السياط

وصرخة الألم

لأننا .....

قلنا لهم ...

كلاّ ....

رفضنا أن نقولها

نعم ...

إتفقوا ....

ليُرهبوا الجياع

ويزرعوا الأحقاد

ويجلدون الناس ....

كالغنم

يساومون الشعب....

في وطن

رموزه تُباع

ثرواتهُ تُضاع

يغرقُ في الأهوال ...

في المحن

في موعد ليس له صباح

تعاهدوا أن ينكأوا الجراح

ظناً بأننا ....

نرضى بغيّهم ...

نسكت عن ....

كلامنا ....

المباح...








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق