مقالات الكتاب >

التطبيع هو الحل

بقلم عبد الهادى زيدان


ما حدث من ثورة جماعية اطاحت بكل الاصنام التي عبدت طويلا ومارست ادوار الالهة وعباءة التقديس ردحا من الزمن شيء يستحق التامل ويدعونا للتفكر في شئ بسيط جدا



قد ياخذ شكل اسئلة ربما نحتاج لوقت كي يجاب عليها:

لم لم يكتفي هؤلاء بالسلطة والمال؟

لماذا اصرارهم علي التهديد والوعيد وتهميش الشعب؟

لماذا اشتكوا من الاعلام الاخر في الوقت الذي فشل اعلامهم في ان يصل للاجنة في البطون؟

لماذا لم يكتفوا باشاعة طوابير الخبز؟لم اضافوا له السرطنات؟

لماذا لم يتسثمروا ما سرقوا في مصر ليجد البسطاء فرصة لعمل لديهم كما كان يفعل الباشوات في العصر الملكي؟

لماذا اخرجوا الناس من السجون وهم من يملك العصا والسلاح والبطش والتعذيب والمعتقلات؟

لماذا قتل مئات في وجود الشرطه بينما الملايين لم تصب بشئ في غيابها؟

لماذا الاصرار علي نسب الثورة للاخوان رغم انها ثورة شارك فيها شعب باكمله؟

لماذا ترويج اشاعة التدخل الاجنبي ووجود جواسيس ؟ان كان ذلك صحيح فهذا يعني فشل جهاز باكمله كالمخابرات

لماذا اصرت الداخلية علي اقحام حماس وحزب الله في تفجير الكنائس والامر واضح ان الامر له علاقة بالداخلية التي تتفنن في خلق مشكلات وهمية مع دول كثيرة حتي تفقد دور مصر

لماذا الاصرار علي تقزيم شعب باكمله م خلال فلسفات باليه رسمها حفاة العقول وفارغي الرؤس و سدنة ارعاب الناس ؟

لماذا حملاتكم الاعلاميه علي تركيا وايران رغم انها دول ليست تجاوركم؟هل ضقتم بتقدمهما او لسماع صوتهما عالميا؟

من اوصل السودان الي دولتين وفقدتم العمق الاستراتيجي لكم؟

لماذا لم تطبعوا مع شعب سكت عن زلاتكم ورضي بما اخذتم وانغمس في همومه ؟وهل صار التطبيع فقط حكرا علي ابناء العم كما تقولون؟

طبعوا اثابكم الله

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق