مقالات الكتاب >

قالوا للحكومه تحلف .... قالت جالي الفرج

بقلم سحر عمرو


أتعجب من أمر الحكومه المصريه الغريب و العجيب و التي أصرت على مر عشرات السنين و لازالت تصر على ان تسفه من فكر و وعي المواطن المصري

 

ألم يعوا ما حدث من انتفاضه و ثوره و وعي كبير بات العالم كله يتحدث عنه ... ألم يروا ما حدث من الشباب و مدى فكرهم و ثقافتهم و أن الشعب لم يصبح مغيب بل انه استطاع في ايام معدوده ان يغير مجرى الأمور و الحياه كلها في مصر

 

لقد خرجت مع هذه الوفود الغافره من الشباب الواعي و الذي كان في عز انتفاضته و هتافاته في الشارع تصر الحكومه بما فيها من وزراء ان الامن مستتب داخل مصر و القنوات المحليه تبث أغاني و مسلسلات متجاهله تماما ما يحدث في الشارع المصري

 

لقد كانت الهتافات في هذه التظاهرات سلميه .. سلميه كي لا تتعرض للضرب او الاهانه من الشرطه

 

و لكنه مع الأسف حدث ضرب و اهانات و اعتقالات .. و لكن تستمر الحكومه على موقفها و تردد لا تعرض للشباب المتظاهر ... نحن نحمي المتظاهرين السلميين

 

تحرق كل اقسام الشرطه و تفتح ابواب السجون و يسيب المجرمون على الاهالي و لا اعرف من الجاني او المتسبب في هذا

 

و حتى بعد تغيير الحكومه تصر الحكومه الجديده ان تسير على نفس المنهج و نفس الوتيره السابقه

 

يسرق المتحف المصري و يحطم ... و لازالوا ينكروا و يقولوا ان المتحف بخير

 

يغيب رجال الشرطه تماما عن الشارع المصري و يحمي الاهالي بيوتهم و اعراضهم بانفسهم

ثم يأتي وزير الداخليه الجديد و يقول ان الشرطه ستنزل الشارع من الجديد و انها ستوالي حمايه المواطنين و الممتلكات

ليأتي اليوم التالي و لا نجد شرطي او ضابط شرطه واحد في الشارع في الاسكندريه على الأقل

 

 ثم يخرج رئيس الوزراء الجديد و يقر انه يحترم ثوره الشباب و تظاهراتهم و يقوم بحمايتهم .. و في نفس اليوم يتعرض الشباب المعتصم بميدان التحرير لانتهاكات غير طبيعيه و يقع عشرات الضحايا من شبابنا الذي هو ثروه البلاد

 

و تستمر المواجهات العنيفه و تدخل البغال و الجمال و الاشخاص الحاملون لزجاجات الموليتوف ليحرقوا بها شبابنا

 

و تصر الحكومه في اخر تصريحاتها انها غير متورطه باي حال من الاحوال في الاحداث التي حدثت

 

الى متى ستظل حكومتنا تستخدم اساليب الستينيات لتشوه صوره شبابنا و شعبنا العظيم ؟؟ و ان لم تكن الحكومه مسئوله على الأقل عن عدم حمايه مواطنيها ..اذا من المسئول ؟؟؟  لماذا لا يعترف من أخطا بخطاءه و الى متى سيظلوا يستخفون بعقليه و فكر المواطن المصري ؟؟؟

 

كلمه اخيره اوجهها للحكومه السابقه و الحاليه و القادمه ........ أرجوكم احترموا عقولنا !!








شاهد ايضا

4 Comments


  1. 09/02/2011

    نتكلم اليوم عن وزارة معينة محتاجة تطوير كبير جدا في ادائها
    وهي
    وزارة الداخلية
    انا شايف ان في هذه المرحلة ولمدة خمس سنوات يعاد تأهيل جميع العاملين بوزارة الداخلية من اكبرهم لاصغرهم داخل الجيش المصري
    علشان يعلمهم الانضباط شوية ويعلموهم الخشونة مش خشونة التعامل مع الناس لا خشونة وصعوبة الحياة اللي هما ما اتعودوش عليها وخصوصا ان كل ضباط الشرطة في مصر ما دخلوش الجيش المصري ولا اي جيش آخر
    ثم يعاد تثقيفهم وتنوير عقولهم بالعلم والايمان
    اللي نسمعه ان معظمهم دخل كلية الشرطة بالواسطة او بدفع رشاوي
    ولازم علي الاقل يدفعوا ضريبة للوطن وهي خدمة ابناء الوطن
    يعني كل واحد منهم يؤدي الخدمة الوطنية واللي ما يقدرش علشان سنه كبير او علشان ظروفه الصحية يتفضل يسيب الشرطة ويشتغل شغلانة تانية واهو معاه ليسانس حقوق يعني يدافع عن حقوق الناس بدلا من ان يسلبها

  2. 04/02/2011

    قالوا للحرامي احلف قال جالك الفرج
    حكومه كلها حراميه ربنا يرحمنا بقى من الاصناف دي

  3. 03/02/2011

    ان الشعب يقول كلمته والثورة هي جمال الشباب وعزتهم ولكن ما ان تبدأ الامور بالتدهور وتتداخل الايادي من كل اتجاه
    تفقد معها صرخة الثورة الصافية
    شكرا لتحليلك وارجو ان تكون الخاتمة هي الحلم

  4. 03/02/2011

    لا اعرف استاذة سحر فى الموقف العصيب من الفاعل ومن المتسبب هل الحكومة هل نحن ام قوى خارجية ولكن ما اعرفة جيدا ان كل من ضحى بحياتة وقام بهذة الانتفاضة يستحق عليها كل التقدير والاحترام وندعو الله عز وجل ان ينقذنا جميعا مما نحن فية من اجل الشعب باطفالة ونسائة ورجالة وكل طوائفة وتحياتى لك

اضافة تعليق