حماية المستهلك >

السوريون يحتجون يوم السبت الخامس من شباط/ فبراير أمام مجلس الشعب واتحاد المثقفين العرب يعلن الاستنفار التام



نحذر النظام السوري من مغبّة الاستمرار بالقمع واعتقال الأحرار ونفي الشرفاء وتسلط الحاشية والأقرباء على مقدرات البلاد ومواردها وأهمّها شركتي الاتصال–الخليوي- وعليه أن يتخذ فورا قراراتٍ حاسمةً وقبل الاحتجاج العارم والتجمع الجماهيري الكبير الّذي سيجري أمام مجلس الشعب في دمشق الفيحاء قلب العروبة والفداء وذلك يوم السبت في الخامس من شباط القادم بإذن الله،ونخاطب شعبنا أخيرا مرددين مع الثوارالأبطال: إنّ نفساً ترتضي الإسلام دينا ؛ ثمّ ترضى بعده أن تستكينا ؛ لن تكون من عداد المسلمين الشرفاءكما نعلن للملأ كافة بكل فخرٍ وإباء: إنّ سورية لن تكون إلاّ لكل أبنائها وطوائفها وأديانها وقومياتها.
 
بيان من التيار الإسلامي الديمقراطي المستقل في سوريه بخصوص الأحداث الجارية في مصر
بسم الله الرحمن الرحيم
يراقب الشعب السوري بكل قواه ما يجري على أرض الكنانة من ثورة شعبية عارمة وانتفاضة الهمم العالية من أبناء الشعب المصري العظيم ، يضحون بأرواحهم ويواجهون القمع والموت بصدور عارية ، من أجل أن تحيا مصر الشقيقة الكبرى حياة حرّة أبية ينتفي من حياتها الظلم والفساد والتسلط والمحسوبية ، إنّ أبناء مصر هؤلاء الّذين رضعوا مع حليب أمّهاتهم قول الفاروق عمر بن الخطّاب يخاطب حاكم مصر:( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمّهاتهم أحرارا) ، لن يرضوا بأقل من الحرية والعدالة والسيادة والديمقراطية .. شعب مصر العظيم شعب المجاهد عرابي الّذي هبّ في وجه المحتل الغاشم- الإنكليز- كي تحيا الأمة بكافة طوائفها مستندة إلى سلطة الشعب من خلال مجالس برلمانية منتخبة بشكل حرٍّ ونزيه ومعبّرة عن إرادة الأمّة , وليس عن تسلّط فئة عليها يحكمها حاكم موتور لا يرعوي أن يحكم بالحديد والنار على أبناء شعبه ويبيع فلسطين ويحاصرغزّة خانعاً وذليلاً بدون خجل ولا حياء للكيان الصهيوني ويبيعه الغاز من أرض سيناء بثمن بخس, كلّ ذلك إرضاءً لأسياده من الدول الغربية والولايات المتحدة كي يحافظ على كرسيّه ولمدة ثلاثين عاما عجاف ؛في الوقت الّذي يعيش فيه شعبه في أدنى درجات الفقر والبؤس والحرمان متسلطاً عليه بالقمع ويذيقهم الذلّ والهوان .إننا إذ نحيّ هذا الشعب العظيم السائر على خطا الثورة التونسية المباركة إنشاء الله كي تزيح كل رموز الفساد والقهر والديكتاتورية , نعلن وبكل صراحة أنّ زحف هذه الثورات المتلاحقة لن يقف أمامها عائق , ونحذر النظام السوري من مغبّة الاستمرار بالقمع واعتقال الأحرار ونفي الشرفاء وتسلط الحاشية والأقرباء على مقدرات البلاد ومواردها وأهمّها شركتي الاتصال–الخليوي- وعليه أن يتخذ فورا قراراتٍ حاسمةً وقبل الاحتجاج العارم والتجمع الجماهيري الكبير الّذي سيجري أمام مجلس الشعب في دمشق الفيحاء قلب العروبة والفداء وذلك يوم السبت في الخامس من شباط القادم بإذن الله،ونخاطب شعبنا أخيرا مرددين مع الثوارالأبطال: إنّ نفساً ترتضي الإسلام دينا ؛ ثمّ ترضى بعده أن تستكينا ؛ لن تكون من عداد المسلمين الشرفاءكما نعلن للملأ كافة بكل فخرٍ وإباء: إنّ سورية لن تكون إلاّ لكل أبنائها وطوائفها وأديانها وقومياتها.
تحيةً لشعب مصر وشباب مصر ونساء مصر وكهول مصر وإنّ يوماً لناظره قريبٌ بإذن الله.
دمشق في :22صفرالخير/1432هج. الموافق في 27 / 1 / 2011 م.
التيار الإسلامي الديمقراطي المستقل في الداخل السوري








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق