كبسولة رياضية >

ممدوح عباس يرد على مرتضى في بيان ناري من 5 نقاط الفضائح قادمة



أصدر ممدوح عباس، الرئيس السابق لنادي الزمالك، بياناً أمس الأحد، ضد مرتضى منصور رئيس الزمالك الحالي، للرد على الاتهامات التي وجهها الأخير إليه خلال جلسة المرافعة بالمحكمة، في التحقيقات التي تجريها النيابة بشأن فتح حسابات خاصة للزمالك.



وقال عباس في بيان: "رئيس نادى الزمالك يواصل رحلة الفشل فى إدارة القلعة البيضاء، متسلحاً بقذائف من الشتائم غير اللائقة فى وجه من يحاول إيقافه، ظناً منه أن تلك الشتائم ستحميه، ولكن الفضائح قادمة، وسينكشف المستور عما دار بالغرف المغلقة فى حق نادي الزمالك والشهور المقبلة".

وسرد عباس في البيان 5 نقاط:

1 - لن يسلك المكتب الإعلامي لممدوح عباس منهج الشتائم الذي يتبعه رئيس نادي الزمالك، إيماناً بأن الشتائم تلصق بأصحابها، ومعتاد على رئيس نادي الزمالك التلفظ بكل ما هو غير لائق من الكلمات، وهي الشتائم البعيدة عن التقاليد المصرية الأصيلة والمخالفة لتعاليم الدين الإسلامي والتي يرفضها القانون المصري ويحاسب عليها.

2 - يربط رئيس نادي الزمالك بين خسارة فريق كرة القدم المباريات وبين اللجنة المالية المكلفة بالإشراف على النادي، في حين أن الجميع في الوسط الرياضي يعرف أن أداء نادي الزمالك تراجع بسبب عدم استقرار مجلس إدارة النادي بسبب مشاكل يفتعلها رئيس النادي نفسه وعلى رأسها أزمة هاني العتال، إضافة إلى تدخله غير المبرر بشكل كبير في أعمال الجهاز الفني.

3 - يرمي رئيس نادى الزمالك الاتهامات بالباطل ويتحدث عن دور خفي في حبس الموظفين بنادي الزمالك، وهو بذلك يطعن في أمانة النيابة العامة المصرية التي اتخذت قرار الحبس.

4 - لا يتوقف رئيس نادي الزمالك عن إلقاء الاتهامات بالباطل على الإعلاميين الرياضيين الذين يمارسون عملهم بتحليل وانتقاد المشهد الرياضي، فعندما يمدحون في نادي الزمالك يصبحون "حبايب"، وعندما يكشفون عن رأيهم في الأداء السيئ لمجلس الإدارة ولفريق الكرة، يهاجمهم منصور بالباطل ويزعم "قابضين فلوس".

5 - يؤكد المكتب الإعلامي أن الهدف الأساسي من الصراع القانوني بين ممدوح عباس، ورئيس النادي، ليس شخص رئيس النادي، ولكن لمصلحة القلعة البيضاء التي اشتكت من الجرائم المالية والإدارية.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق