أخبار عالمية >

وقفة احتجاجية لابناء عدن ضد تصريحات توكل كرمان المسيئة لمصر والتحالف والمطالبة بمحاكمتها



خرج جمع غفير من أبناء العاصمة المؤقتة عدن الثلاثاء في وقفة احتجاجية في قلب مدينة كريتر التاريخية للتنديد بتصريحات الناشطة اليمنية توكل كرمان المسعادية والمسيئة لجمهورية مصر العربية والعلاقات التاريخية التي جمعت البلدين والشعبين الشقيقين , بالإضافة إلى تصريحاتها المسيئة للقيادة الشرعية في اليمن المتمثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي , ودول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة . كما جاءت هذه الوقفة لرد الوفاء والجميل لجمهورية مصر شعبا وحكومة لما قدمته لبلادنا من مشاركتها في عاصفة الحزم واستقبال الجرحى واحتضان أبناء اليمن الذين غادروا وطنهم بسبب انقلاب المليشيات فكانت مصر خير عون وسند لهم والوطن الثاني لكل أبناء اليمن . ويأتي رد الوفاء لأهل مصر اليوم من خلال انطلاق أول فعاليات الحملة الشعبية لشكر جمهورية مصر العربية “شكرا مصر أم الدنيا” والتي دشنت الأسبوع الماضي برفع جداريه كبرى لحفيد الفراعنة الرئيس عبد الفتاح السيسي . ورفع المتظاهرون لافتات مختلفة للرئيس عبد الفتاح السيسي و شعارات ولوحات أبرزها كتب عليه ( تحيا مصر ) و(أشقاء إلى الأبد) (× توكل ) و ( توكل ليست مننا ولا ثملنا ) ،.. تسقط كل مشاريع قطر والخونة ومن يريدون الإساءة لمصر ودول التحالف”. وأعلن المشاركون في الفعالية، رفع وثيقة معمدة بالدم بعنوان وثيقة الوفاء لأهل مصر سوف تقدم لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي من حملة “شكرا مصر أم الدنيا” كما رددت ألاغاني الوطنية لمصر وشعبها العظيم ,بالإضافة إلى رفع جداريه تجمع الرئيس هادي والرئيس السيسي تحت شعار أشقاء للأبد من حملة شكرا مصر أم الدنيا في تعبير منهم عن صلابة العلاقات بين مصر العروبة واليمن شعبا وحكومة والتي لن تستطيع توكل كرمان ومن خلفها نظام الحمدين القطري الإرهابي تشويه هذه العلاقات المتينة . وتأتي هذه الوقفة بعد تصريحات عديدة لكرمان نشرت في صفحات التواصل الاجتماعي وبعض القنوات المحلية والعربية المدعومة من دولة قطر , تركزت معظم هذه التصريحات المتتالية على الإساءة للنظام والدولة في مصر بالإضافة إلى الإساءة للرئيس عبدربه منصور هادي الرئيس الشرعي لليمن وقادة دول التحالف العربي . وندد المتظاهرون بهذه التصريحات كونها تمس العلاقات الأخوية بين اليمن شعبا وحكومة وشعب وحكومة مصر العربية الشقيقة وبقية دول التحالف العربي , منددين أيضا بالدور القطري المشبوه الذي يهدف إلى زعزعة المنطقة بأكملها ونشر ثقافة العبث والفوضى والإرهاب في كل أرجاء العالم العربي . كما طالب المتظاهرون بسحب جائزة نوبل للسلام من الناشطة توكل كرمان بعد أن استغلتها لتقويض السلام في عدد من الدول العربية عبر تصريحات تحريضية ضد الدول العربية الشقيقة والتي لا تمت للسلام بصلة , مؤكدين أن اختيار كرمان لتسلم هذه الجائزة العظيمة جاء بترشيح ودعم غير معلن من أمير قطر وذلك لتنفيذ الأجندة القطرية الإخوانية التدميرية في اليمن والمنطقة العربية عامة باستخدام الأبواق الرخيصة مثل توكل كرمان ومن وباع ضميره للشيطان مقابل حفنة ريالات قطرية تدمر بها بلده وشعبه وجيرانه وأشقاءه . وقد طالب المتظاهرون الحكومة اليمنية بإدانة كرمان وتصريحاتها وسحب الجنسية اليمنية عنها لما تقوم وفق القانون والدستور اليمني الذي يمنع الإساءة للدول الشقيقة وحكامها به من تنفيذ أعمى للأجندة القطرية لنظام الحمدين الذي عاث في الأرض فسادا وخالف كل التوجهات والسياسات التي تخدم المصلحة العربية المشتركة ، ونشر الإرهاب الفكري والفعلي بدعم جماعات متطرفة تقوض السلام والأمن في اليمن و دول الخليج العربية وكل الدول العربية الشقيقة وعلى رأسها جمهورية مصر العربية . هذا وقال الإعلامي “فراس اليافعي ” رئيس مؤسسة الحقيقة للإعلام و رئيس حملة شكرا مملكة الحزم شكرا إمارات الخير وشكرا مصر أم الدنيا بان انطلاق حملة “شكرا مصر أم الدنيا” تعبيرا عن امتنان اليمنيين للجهود المصرية التي تبذل بالتعاون مع المملكة العربية السعودية والإمارات لدعم الشرعية في اليمن في إطار مساعى دول التحالف العربي لدعم اليمن وشعبه فى ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد في مواجهة المعتدين على حرية وأمن اليمنيين. مضيفا : بأنه يتم حاليا توقيعات اليمنيين في الداخل والخارج لرفع دعوى قضائية ضد كرمان ومحاكمتها محليا و دوليا للرفض المعلن لما تقوم به المدعوة توكل كرمان ومن يقف خلفها من مخابرات نظام الحمدين الإرهابي في قطر ، والمطالبة المستمرة بإيقاف مهازلها المفضوحة وسحب الجنسية اليمنية عنها وسحب جائزة نوبل التي لا تستحقها . مؤكدا: اقتربت توكل من كتابة الفصل الأخير فى كتاب خيانتها شعبها وقضيتها، حيث استمرت المواقف المعارضة لـ”أداة قطر العقيمة” التى استخدمها “تنظيم الحمدين” فى الآونة الأخيرة لنشر الخراب فى محاولة يائسة لزعزعة استقرار المنطقة العربية، لذا قامت بمهاجمة مصر تارة والمملكة العربية السعودية ودول المقاطعة تارة أخرى بهدف خدمة الأجندة القطرية المشبوهة. يذكر أن حملة “شكرا مملكة الحزم” و”شكرا إمارات الخير”و”شكرا مصر أم الدنيا” رفعت عشرات اللوحات لشكر دول التحالف العربي عامة وعلى وجه الخصوص المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات بإعداد مختلفة إضافة إلى مصر والكويت والبحرين وقطر والمغرب والأردن والسودان وجيبوتي وارتريا والصومال وعدد أخر من لوحات الشكر والعرفان . وقامت الحملة الشعبية لشكر دولتي السعودية والإمارات ومصر بتكريم عدد من الشخصيات السياسية والثقافية والإعلامية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة . كما قامت بتكريم سفراء دول التحالف العربي. كما أقامت فعاليات جماهيرية حاشدة في العاصمة عدن وبريطانيا وفي أمريكا والصين لتقديم الشكر والعرفان لدول التحالف عامة والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من الفعاليات والأغاني الثورية لشكر دول التحالف .








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق