معلومة على الماشى >

إحذورا إسفنجة تنظيف الأواني تهدد صحتكم وتسمم الدم والتهاب الرئتين



أظهرت دراسة ألمانية أنّ الأسفنجة التي تستخدم لغسل الأطباق تسبب أمراضاً خطرة مثل تسمم الدم والالتهاب الرئوي إضافة إلى أعراض مثل الإسهال.



وأشارت الدراسة التي نشرت في مجلة "سيانتيفيك ريبورتز" أخيراً أن كل سنتمتر مكعب من الإسفنجة يحتوي على ملايين الجراثيم.

وكشفت أن من هذه الجراثيم 118 بكتيريا تنتمي إلى 73 عائلة مختلفة. وقد حلل الباحثون محتوى 14 إسفنجة مستعملة ووجدوا أنها تحتوي على أنواع بكتيريا تسبب اضطرابات معوية وأمراضاً تنفسية.

إلا أنهم لم يعثروا على آثار بكتيريا مثل السالمونيلا. ونصحوا بتغيير الإسفنجة مرة أسبوعياً. كما أشاروا إلى ضرورها عصرها بعد استخدامها لأن اختزانها للماء يجعلها بيئة مناسبة لنمو البكتيريا الضارة.

وكان باحثون من جامعة فلوريدا أكدوا في العام 2007 أن وضع إسفنجة تنظيف الأواني الخالية من المعادن في الميكروييف لمدة دقيقتين كحد أقصى يعتبر أفضل وسيلة لتعقيمها.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق