أخبار الحوادث >

قصة "عنتيل أوسيم".. هدد "ميرفت" بفضحها فذبحته ومزقت جثته إلى 3 قطع



كشفت أجهزة الأمن بالجيزة، اليوم الاثنين، التفاصيل الكاملة لواقعة العثور على أجزاء بشرية بدائرة قسمي الوراق وأوسيم.



تحريات اللواء إبراهيم الديب، مدير مباحث الجيزة، توصلت إلى أن الجثة لسائق يدعى "إكرامي محمد صلاح" 37 سنة، سائق، سيئ السمعة، وله علاقات نسائية آثمة، اعتاد تصوير السيدات اللاتي أقام معهن علاقات في أوضاع مخلة لابتزازهن مادياً، وإجبارهن على استمرار العلاقة.

وتوصلت تحريات العميد إيهاب شلبي، رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، إلى أن السائق ارتبط بعلاقة غير شرعية مع سيدة تدعى "ميرفت" 37 سنة، مالكة حضانة أولاد المستقبل.

وأمام اللواء محمد عبدالتواب، مدير المباحث الجنائية، اعترفت المتهمة أنها ارتبطت بعلاقة آثمة مع السائق منذ مارس الماضي، وعقب تهديده وابتزازه لها عقدت العزم على التخلص منه. تحريات العقيد محمد عرفان، مفتش مباحث شمال الجيزة، أفادت أن المتهمة اتفقت مع سيدة تعمل لديها تدعى "سارة" 31 سنة، مقابل حصولها على 20 ألف جنيه، واستدرجت المجني عليه إلى شقتها بمنطقة بشتيل بزعم عرضها للبيع، ووضعتا له أقراصا مخدرة في مشروب النسكافيه، وعقب استغراقه في النوم، استولت الأولى على المبلغ، وهاتف محمول، وقامت مالكة الحضانة بذبحه وتقطيع جسده إلى 3 أجزاء، وضعتها داخل 3 أكياس. وكشفت جهود الرائد هاني مندور، رئيس مباحث الوراق، أن مالكة الحضانة ألقت الجذع في ترعة المتربة بإمبابة، وباقي الأجزاء (الرأس، الذراعان، الخصر، الساقين) في نهر النيل من أعلى كوبري الوراق.

وأمام العميد أيوب أبورجيلة، مأمور قسم أوسيم، قالت المتهمة إنها احتفظت بكارت ميموري لهاتف المجني عليه، تبين أنه يحتوي مقاطع وصور سيدة أخرى من ضحاياه.

وتمكن المقدم محمد أبوالقاسم، رئيس مباحث أوسيم، من ضبط المتهمة الثانية، واعترفت باشتراكها في ارتكاب الواقعة مقابل مبلغ مالي لمرورها بضائقة مالية، مضيفة أن الشقة محل الجريمة هي شقة الزوجية. حُرر محضر بالواقعة، أحاله اللواء هشام العراقي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق