أخبار عالمية >

كارثة زيارة وفد عسكري ليبي إلى قطر



قال عبد الحكيم معتوق، المحلل السياسي الليبي، إن زيارة وفد من التجار والعسكريين المغضوب عليهم في "البنيان المرصوص" لقطر، لاقت غضبًا شعبيا ورسميا كبيرين، لافتًا إلى أن قيادات مهمة بالبنيان المرصوص استنكرت تلك الزيارة واعتبرتها إهانة لتضحيات الشهداء من شباب مصراتة في حربهم ضد داعش، ما حدا بالمجلس الرئاسي إلى إصدار بيان وصف فيه هذه الزيارة بأنها "خرق للوائح والنظم المعمول بها في المؤسسات المدنية والعسكرية الليبية".



وأوضح "معتوق"، في تصريحات صحفية أن مراقبين رجحوا أن هذه الزيارة لا تمثل سوى أصحابها الذين تربطهم من خلال فريقهم السياسي أجندة مع قطر أرادوا من خلال ذلك محاولة خلط الأوراق ومحاولة تلميع حكام قطر وإظهارهم بأنهم يحاربون الإرهاب بغية فك العزلة المفروضة عليهم والإدراك اليقيني الذي بات لدى النظام الرسمي العربي وكذلك الشعوب بأن قطر هي الراعي والداعم الرئيس للإرهاب في المنطقة من خلال ذراعيها الإعلامية الناعمة "قناة الجزيرة" والمال السياسي الفاسد الذي نجحت من خلاله في شراء الكثير من الذمم، ومن بينهم هؤلاء الذين ذهبوا إلى الدوحة في هذا التوقيت بالذات.

وأثارت زيارة وفد من غرفة عمليات «البنيان المرصوص»، التابعة لحكومة الوفاق الليبية، إلى قطر، استياء واسعًا على المستوى الرسمي في ليبيا، لاسيما في ظل الأزمة الكبيرة التي تواجهها الدوحة جراء دعمها الإرهاب.

وقبل يومين، وصل وفد من غرفة عمليات «البنيان المرصوص»، برئاسة آمرها العميد بشير القاضي، إلى الدوحة، حيث التقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ومسئولين قطريين، بينهم وزير الدفاع خالد العطية.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق