أخبار >

اسرار وتفاصيل حول عودة السفير الإيطالي إلي مصر



قال السفير محمد العرابي ، وزير الخارجية الأسبق، وعضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن عودة السفير الإيطالى إلى مصر بعد سحبه منذ عام على خلفية واقعة مقتل الشاب الإيطالى ريجينى تعد خطوة إيجابية تأخرت كثيرًا، لافتًا إلى أن العلاقات المصرية –الإيطالية كانت تمتاز بالقوة والصلابة ولم تمر بعواصف مثل ما حدث علي خلفية حادث ريجيني.



وأوضح "العرابي"، أن الاتصال الذي حدث أمس بين النائب العام المصري نبيل صادق ونظيره الإيطالي كان له أثره البالغ على الأمر وأحد أسباب عودته والتي بنيت على معلومات كافية ومتوفرة.

وأشار إلى أن العلاقات بين مصر وإيطاليا لم تتوقف وثبت ذلك خلال الأيام الأخيرة في التنسيق مع مصر في ملف ليبيا ومكافحة الهجرة غير الشرعية، والاكتشافات الجديدة من الغاز في البحر المتوسط.

وأكد وزير الخارجية الأسبق، ضرورة فصل المسار القضائي عن المسار الدبلوماسي، موضحًا أن العلاقات الثنائية بين البلدين فى مسار آخر بعيدًا عن قضية مقتل «ريجيني»، ومشيرًا إلى أن مصر اتخذت موقف صارم فى هذه القضية، وأعلنت التزامها بضبط مرتكب الواقعة.

وأقرت الحكومة الإيطالية أمس عودة سفيرها إلى للقاهرة، وسحبت إيطاليا سفيرها بالقاهرة، منذ أكثر من عام على خلفية مقتل الباحث "جوليو ريجيني" بالقاهرة، وبعدها طالب أعضاء مجلس الشيوخ الإيطالي بعودة السفير الإيطالي لمصر وممارسة مهام عمله نظرًا للخسائر الإقليمية التي سوف تعود على إيطاليا جراء غياب ممثلها الدبلوماسي عن القاهرة... صدى البلد






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق