تعلمي في بيتك >

أشياء احذري إلقاءها في المراحيض أبرزها "خيط الأسنان"



أكدت خبيرة الاقتصاد المنزلي هبة محمد، أن هناك عادات سيئة متفق عليها أغلب الأشخاص أنهم يلقون أشياء لا يجب إلقاؤها في المراحيض ما يسبب أنسدادها بكثرة وسوء في الصرف وينبع روائح كريهة من الحمام بسبب هذا السلوك الخاطئ.



وقالت "خبيرة الاقتصاد المنزلي" أن هذه الأشياء مهما كان حجمها ولكن حذر من رميها في المراحيض أغلب الرجال المسؤولون عن الصرف الصحي وهي تتلخص في الآتي:

- خيوط تنظيف الأسنان: قد يبدو كقطعة ضعيفة صغيرة من الخيط التي قد تختفى ولكنها في الحقيقة مصنوعة من مواد غير

طبيعية لا تتحلل فلنتخيل البعض منهم يتشابك داخل المواسير ويسبب انسدادها لذلك يمكننا ببساطة إلقاؤها في القمامة.

- الأدوية فاقدة الصلاحية:احذرى تفشى العدوى فكل مياه الصرف الصحي تذهب غالبا إلى النيل أو يعاد تطهيرها لتستعمل في الري

أو غيره ولكن عملية التطهير لن تزيل بقايا الأدوية والسموم من المياه.

- المناديل الورقية أو المبللة: تؤدى إلى انسداد المراحيض والمواسير.

الزيوت والدهون: خاصة في الشتاء تنطلق كسائل ولكنها مع الوقت تتجمد وتتراكم على الجدران الداخلية للمواسير وتسبب انسدادها.

يمكنك إلقائها في كيس محكم الغلق في القمامة.

- ضمامات الجروح: تصنع هذه من البلاستيك الصريح ولهذا تسبب الانسداد في الأغلب ومن الأفضل القاؤها في القمامة.

- بقايا الشعر: يسبب هذا التكدس في المواسير والبلاعات لأن الشعر هو الجزء الوحيد في الإنسان الذي لم يتحلل.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق