مقالات الكتاب >

يا رمضان يا،،،،

بقلم نادية حسن


ترددت كثيرا قبل الكتابه اكتب عن المسلسلات ام عن الاعلانات فهى البطل الحقيقى لرمضان رغم كم التناقضات التى نتفاجىء بها من فقر وغنى فاحش  وكم التسول الذى يبدعون فيه عاما بعد عام والمتاجره بأوجاع الاطفال  ، حتى تحول التلفزيون الى قناه مصدره للكأبه والغم والنكد،،،



نعود لسيل المسلسلات والتى لم اتمكن من متابعه معظمه وبعيدا عن كم القيم السلبيه التى يصدرها ويجملها لنا الكتاب ، سأحاول انالقى الشوء على بعض ما رايت ،

مسلسل الجماعه كتب بعنايه و وطنيه وصدق واعطى المساهد مساحه كبيره ليتعرف على الفكر الاخوانى  متمثلا فى حين قطب وربما دخل المساهد بنفسه حكما فاهما ومتفهما لما تعرض له الاخوان حتى لا تنطلى عليه حججهم الباطله وزيفهم ، وربما يكون اروع ما فى المسلسل عرضه ببساطه تغلغل الاخوان وسبب كرههم الشديد للجيش والاهم ان فكرهم ومبتدئهم لا تمانع من التحالف حتى مع الشيطان لتحقيق اغراضهم،

طاقه نور. حاولت فهم المسلسل وسط اداء غير متميز لمعظم الممثلين وعصبيه ميس حمدان وبرود وجمود هايدى اصاع ما قد يكون فى المسلس من قيم،

ارض جو خيبه تلاحقها خيبات فى مل شىء بدءا من اللبس والحوار والنموذج المتردى جدا الذين ارادوا تقديمه

وصع امنى غير مقنع لا بالقصه ولا الاداء مع جمود وجه البطل وجرأه حبيبته التى لا تتمشى مع الحاره المصريه،

الزيبق ملف جيد كل ممثل قام بدوره على اكمل وجه واعجبنى ظهور دعاه المنازل

لمعى القط خفيف وان كان يمكن الاستغناء عن شخصيات كثيره اداء الاطفال طبيعى واكثر من رائع

عدلى وعفاريته سقطه لهاله صدقى ، اما الفكره فهى موجوده وبكثره فى الافلام الامريكيه ونتقبلها ونقبل عليها ،،، وان كانت بعيده عن مع ما تعودنا من عادل امام

رامز جلال سأكون عكس الجميع نشكرك انك كشفت لنا زيف ضيوفك هذه السنه وضح جدا انهم يعرفون المقلب  ويقبضون ثمنه برا?وووو

حصان اسود  لا بأس به وان كان بلا طعم رغم الاداء المتميز للجميع

لا تطفىء الشمس هو المسخ بعينه تصعيدات دراميه بلا حبكه وتطويل احيانا تعبيرات مرفت امين صاعت مع كثره الشد والبوتكس

عشم ابليس حبكه دراميه عاليه اداء رائع  اعجبنى جدا ان كل ممثل قد راعى فى ملابسه وطريقه كلامه والوسط الاجتماعى والثقافى الذى ينتمى اليه وان كنت  فوجئت بكم الكره والجحود والخيانات ، واستوقفنى كيف بذكاء دكتور مثل مروان ان لا يتسائل عنعلاقه امه بأصحاب السيرك حتى الان،،،

بقيت الابتسامه فى رمضان للاسف لم يستوقفنى الا اللالاند فهو الافصل واراه اضافه لشيماء   وهوخفيف ويرسم ابتسامه ببساطه وشياكه مقارنه ببقيه المصنفات الكوميديه او التى يفترض انها كوميديه بقيه المسلسلات ساراها بعد رمضان ولن اتكلم عن غياب المسلسل الدينى فيبد ان هذا اصبح من سمات شهر رمضان والى لقاء اخر،،،،






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق