ترامب يفي بتعهداته للسيسي



تأتي زيارة وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، والوفد المرافق له للقاهرة، اليوم الخميس، نقلة مقبلة في العلاقات الثنائية تشمل التعاون العسكري تنفيذا لتعهدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال قمة البيت الأبيض أوائل الشهر الجاري وإعلان دعمه الكامل لمصر في مجال مكافحة الإرهاب واستمرار المساعدات العسكرية لها.

وأعرب ترامب تقديره العميق للسيسي ولما حققه من إنجاز كبير في ظروف صعبة، مؤكدا التزامه وبلاده بدعم ومساندة مصر في مواجهة التحديات المختلفة.

وأشار ترامب إلى تقديره وتقدير الولايات المتحدة لمصر وشعبها، منوها باعتزامه تفعيل الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة ودفعها نحو آفاق أرحب خلال الفترة المقبلة وخاصة في المجال العسكري ومكافحة الإرهاب، وذلك في ضوء التحديات المشتركة التي تواجهها الدولتان.

كما أكد الرئيسان اعتزازهما بالعلاقات الاستراتيجية بين البلدين والقائمة على الاحترام المتبادل والتعاون المثمر في تحقيق المصالح المشتركة للشعبين المصري والأمريكي وأعربا عن تطلعهما لأن تشهد هذه العلاقات انطلاقة جديدة خلال المرحلة المقبلة.

وأشاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالشجاعة والتصميم اللذين أظهرهما الرئيس سواء في التصدي للإرهاب ونشر القيم السمحة والمعتدلة للإسلام وترسيخ صورته الحقيقية التي تدعو إلى التعايش وقبول الآخر أو في اتخاذ القرارات اللازمة للإصلاح الاقتصادي.

وأكد التزام الولايات المتحدة الكامل تجاه أمن واستقرار ورخاء مصر ومساندتها لجهودها في دفع مسيرة التنمية ومواصلة برنامج الإصلاح الاقتصادي.

كما اتفقا الرئيسين على تفعيل آلية الحوار الاستراتيجي بين البلدين بهدف تعزيز التفاهم المشترك وتطوير التعاون في كافة المجالات.

ويعقد الرئيس السيسي، اليوم الخميس، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة جلسة مباحثات مع وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، والوفد المرافق له للتأكيد على أهمية الارتقاء بالعلاقات الثنائية على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية بما يصب في صالح البلدين وأهمية تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والقضاء على مصادر تمويل وتسليح التنظيمات الإرهابية.

ومن المتوقع أن تكون زيارة ماتيس إلى القاهرة تأكيدا بأن ترامب ينظر لقيادة الرئيس السيسي باعتبارها حلا للمشكلة في المنطقة لا جزءا منها وأن التعاون العسكري سيصل إلى تطوير القدرات التقنية لمكافحة الإرهاب وتزويد مصر بأسلحة متخصصة في هذا النوع من العمليات وكذلك بخبراء لتطوير كفاءة قوات مكافحة الإرهاب خاصة في شبه جزيرة سيناء إلى جانب تطوير التنسيق المخابراتي في هذا الصدد ومنح مصر قدرات تسليحية تتجاوز المخطط له في المعونة العسكرية السنوية.  




شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق