تفاصيل مواجهة سعد لمجرد والفتاة الفرنسية المتهم باغتصابها



كشفت مواقع مغربية منذ قليل عن تفاصيل أولى جلسات المواجهة بين المطرب المغربي سعد لمجرد والفتاة الفرنسية المتهم باغتصابها.

وقالت المواقع إن الفتاة الفرنسية لورا بريول أعترفت أمام قاضي التحقيقات أنها صعدت مع سعد لمجرد إلى الفندق بكامل رغبتها لتستكمل معه السهرة، لكنها فوجئت به يتحول ويريد معاشرتها بالقوة .

وأوضحت المواقع أن سعد لمجرد أنكر ذلك تمامًا، مشيرين إلى أنه قال إن ما حدث في تلك الليلة لم يتعدى القبلات فيما بينهما، مؤكدًا أنه لم تحدث أي معاشرة جنسية كاملة .

واعترفت الفتاة الفرنسية خلال التحقيقات بأنها كانت بالفعل تريد معاشرة المطرب المغربي سعد لمجرد في تلك الليلة، لكنه استخدم معها العنف وأراد معاشرتها بالقوة .

ونفى سعد لمجرد كل ذلك، وصرخ في وجهها بأنها كاذبة ومدعية، لأنها تريد منه المال وتبتزه، وأن ما حدث كان بكامل ارادتها والدليل دخولها وخروجها من الفندق وهي بكامل أناقتها.

وتعود قضية "سعد لمجرد" إلى 26 من أكتوبر الماضي، وتم حبسه بسجن فلوري بباريس، بعد أن اتهمته فتاة فرنسية تدعى "لورا بريول"، باغتصابها في محل إقامته بفندق الماريوت بشارع "شانزليزيه" بباريس، قبيل أيام من موعد حفلته بباريس، ولم يتم الحكم بالقضية إلى الآن.




شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق