مقالات الكتاب >

نعم ...للمحاكمات العسكرية للارهابيين فورآ

بقلم عادل حسان سليمان


 



 اذا اردنا العقاب السريع الذى سيقلل من العمليات الارهابية وقد يقضى عليها فى مصر فعلينا بتحويل جميع قضايا الارهاب الى المحاكمات العسكرية .....لماذا المحاكمات العسكرية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 الاجابة سرعة التقاضى وتنفيذ العقاب فى اسرع وقت والا سيزداد الارهاب شراسة فى مصر مع الوقت ..........اكتب هذه المقالة بعد حادثة ارهاب مسجد السلام بالهرم والانفجار الذى حدث هناك فهؤلاء الذين يقولون عن انفسهم مسلمين لم يقوموا بعمل احترام ليوم الجمعة خير الايام وعيد المسلمين ولا احترام للمسجد فكيف يتحدث امثالهم عن الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا ادرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟انهم ليسوا الاتجار دين خوارج عن الدين انجاس اساءوا الادب واذا عدنا الى الحديث عن المحاكمات العسكرية فعلينا ان نقول :

 بالنسبة للمادة 102 من القانون العسكرى التى نصها : لايترتب على التماس اعادة النظر المقدم من المتهم ايقاف تنفيذ العقوبة المصدق عليها قانونا الا اذا كان الحكم صادرا بالاعدام .والتعقيب هنا انها اعتقد انها من المواد المطلوبة لردع المجرمين الارهابيين لان هذه المادة ستمنع تلاعب كثير من المحامين بقضايا الارهابيين وتأجيلها الى أجل غير مسمى كما فى القانون المدنى

وبالنسبة للمادة 104 والتى نصها : تنفيذ احكام المحاكم العسكرية بناء على طلب النيابة العسكرية بمعرفة وحدة المتهم او الشرطة العسكرية وفقا لاحكام هذا القانون . اما بالنسبة للمدنيين فتتولى النيابة العسكرية تنفيذها وفقا للقانون العام فى اسرع وقت .وهذه نقطة مطلوبة لاتتوافر فى القانون المدنى وهى نقطة من نقاط ردع الارهابيين كما اقترح

وبالنسبة للمادة 106 والتى نصها : (أ) ينفذ حكم الاعدام بالنسبة للعسكرين رميا بالرصاص امام بالنسبة للمدنيين فينفذ طبقا للقانون . (ت‌) تحدد الاوامر العسكرية كيفية تنفيذ حكم الاعدام . (ج) ينظم محضر بالتنفيذ يحفظ مع اوراق الدعوى.....اعتقد أيضآ هذه النقاط تميز السرعة عن القانون المدنى مما سيكون رادعآ قويآ للانجاس الارهابيين الخوارج ..........رأى قد يشاركنى فيه الكثيرين لابد من تحويل جميع قضايا الارهاب الى المحاكم العسكرية فورآ

والمادة 117 من هذا القانون والتى نصها : لايجوز الطعن باى وجة من الجوه في الاحكام الصادرة من المحاكم العسكرية امام اية هيئة قضائية او ادارية على خلاف مانصت عليه احكام هذا القانون .وهذا النص مطلوب واحدى وسائل الردع لهؤلاء الارهابيين

والمادة 118 والتى نصها : يكون للحكم الصادر من المحاكم العسكرية بالبراءة او بالادانة قوة الشىء طبقا للقواعد التصديق عليه قانونا .فهذا أيضآ مطلوب بالنسبة ايضآ لهؤلاء الارهابيين

ومرة أخرى .................اكرر رأى قد يشاركنى فيه الكثيرين لابد من تحويل جميع قضايا الارهاب الى المحاكم العسكرية فورآ

وأيضآ لابد من تحويل كل من يطالب بالصلح مع الاخوان الى محاكمة عسكرية فورآ .............طلب من كثيرين خصوصآ بعد العمل الارهابى القذر عند مسجد السلام بالهرم والحقيقة انا اؤيد هذا المطلب أيضآ واتقدم بخالص العزاء لاسر هذا الشهداء ومن اجل اطفاء نار الحزن لدى أسر هؤلاء الشهداء كتبت هذا الموضوع لصالح مصر ككل وحفظ الله مصر من شر الارهابيين






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق