أخبار >

الأمن يقتل عنصرين من أنصار بيت المقدس .. والجيش يحاصر 30 مسلحا بعد هجومهم على قسم الشيخ زويد



 



تمكنت قوات الأمن بشمال سيناء من تصفية عنصرين من أنصار بيت المقدس الإرهابى برفح.

وقالت مصادر إن عنصرين كانا يستقلان دراجة بخارية بمنطقة الحسينات برفح، وأطلقت عليهما القوات النار وتمت تصفيتهما، وعثر بحوزة أحدهما على بندقية آلية وجهاز اتصال موتوريللا، كما أحرقت القوات الدراجة النارية وعشة تمثل تجمعا لعناصر بيت المقدس الإرهابى، كما قصفت المدفعية تجمعًا لهم بمنطقة قريبة من مسجد بقرية بلعة غرب مدينة رفح، وجار حصر القتلي والمصابين في صفوف التنظيم.

كما قتل شاب بمدينة العريش وأصيب شرطي ومدني آخر إثر تفجير عبوة ناسفة عن بُعد في مدرعة شرطة اثناء سيرها على طريق ساحل البحر بالعريش بالقرب من إدارة شرطة السياحة بدائرة قسم ثان العريش.

وأسفر الانفجار عن مقتل مصطفى على ماهر 24 عاما من العريش تصادف وجوده بمحيط الانفجار، كما أصيب مجند شرطة يدعي أحمد على محمود 24 عاما من محافظة الفيوم أصيب بشظايا بالساعد الأيمن، كما أصيب مواطن مدني آخر يدعي يوسف سالم زيد 40 عاما من العريش أصيب بجرح قطعي بالرأس طوله 15 سم وشظايا بالبطن، وتم نقل المصابين إلى مستشفى العريش العام للعلاج.

بينما تمكنت قوات الجيش من فرض حصار أمني كبير على المنطقة التي يطلق العناصر التكفيرية منها النار تجاه قسم شرطة الشيخ زويد.

  وقال مصدر أمني إن أكثر من 30 مسلحًا من تنظيم بيت المقدس غير قادرين على الفرار من المنطقة المقابلة لقسم الشيخ زويد بسبب حصارهم من قبل القوات المسلحة التي تمشط شوارع المدينة، وما زالت الاشتباكات العنيفة دائرة حتى الآن.

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق