أخبار >

نص رسالة «القرضاوي» لـ«أردوغان» بعد محاولة الانقلاب



بعد فتوى تحريم الانقلاب في تركيا، عاد يوسف القرضاوي إلى تأكيد استماتته في الدفاع عن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بزعم اعتباره المدافع عن الديمقراطية والمؤتمن على الجمهورية التركية التي أسسها مصطفى كمال أتاتورك، العدو اللدود للإسلام السياسي، فكتب الأحد رسالة نشرها موقع اتحاد القرضاوي "للعلماء المسلمين" طمأن فيها الرئيس التركي بأن "الله معه".



وقال القرضاوي في رسالته: "الله معك، وشعوب العرب، والمسلمين معك، وكل الأحرار في العالم معك، ونحن علماء الأمة الإسلامية في المشارق والمغارب معك، وجبريل وصالح المؤمنين، والملائكة بعد ذلك ظهير".

وأضاف زاعما: "كلنا معك، لأنك مع الحق ضد الباطل، ومع العدل ضد الظلم، ومع الشعوب ضد المستبدين، ومع الحرية ضد الجلادين، ومع الشورى والديمقراطية ضد الذين يسوقون الشعوب بالسوط، ويقهرونها بالعنف".

وتابع: "أيها الرئيس الكريم، سر في طريقك المستقيم، لتبني تركيا كما تريد، وكما نريد، تقود الناس إلى الحق، وتدعوهم إلى الرشد، وتنصر المستضعفين، وتؤيد المضطهدين. ونحن معك، نشد من أزرك، ونساندك مع حزبك وأنصارك".






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق