فقدت عذريتها بسبب جهلها.. كيف تتصرف؟



 

 

السلام عليكم والرحمة.. هناك فتاة مقبلة على الزواج صديقتي وخايفة جداً من موضوع الغشاء؛ لأنها قد زارت طبيبة، وفحصت وقالت لها إن الغشاء تمزق،وسبب التمزق عندما كانت في الإعدادية كانت تعاني من آلام الدورة الشهرية، ولم تعرف أنه يوجد غشاء فكانت تدخل منديل عن طريق الأصبع؛ لكي تسد مجرى الدم. وكان عمرها ما بين 12 و13 عاماً.. فما العمل؟ هل تفسخ الخطوبة أم تتزوج؟

(سومة)

 

النصائح والحلول:

صديقتك يا سومة تعيش في حالة من الجهل لا تطاق. وهذا ينسحب على تصرفاتها وكأنها تعيش في جزيرة مجهولة. لا أدري كيف يمكن أن نفهم سبب زيارتها إلى الطبيبة ومتى اكتشفت الأمر وخافت.. هناك في رسالتك نقص كبير من المعلومات وأيضاً تهرب غير مفهوم وغير منطقي. مع كل ذلك سأقول إن الحل الأفضل في اعتقادي هو مصارحة الطبيبة، وطلب كشف طبي علمي منها بأن هذا التمزق قديم جداً وهو بسبب سوء التصرف كما ذكرت.

4- لكن ذلك لا يمكن أن يحدث بدون مشاركة الأم أو إحدى القريبات العاقلات والحكيمات، والتي يمكن أن تحمي الفتاة بشكل ما.

5 – ما أعرفه وغير واثقة منه هو أن نوع التمزق بالطريقة التي ذكرت لا يكون كاملاً وربما لا يحدث أصلاً، ولهذا فالطبيبة هي الأقدر على التشخيص، والأقدر على المساعدة إذا ما كان كلام صديقتك صادقاً. أما التهرب من الخطوبة والزواج، فليس حلاً؛ لأنه يفضي إلى دوامة ويظلم الفتاة إذا كانت صادقة.

6 – لهذا يكون إشراك الأم والطبيبة ضرورة أساسية لمعالجة هذه الحالة، خاصة إذا ما كانت الفتاة بريئة ومظلومة حقاً، والطب يستطيع أن يكشف ذلك، ويحدد نوع ودرجة التمزق وتاريخه وأداته.

.... سيدتي




شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق