أغرب الجرائم >

بالتفاصيل : قاتل الطفلة يارا بالسويس اغتصبتها ثم قمت بإلقاء ماء النار عليها



أصدرت النيابة العامة بالسويس، اليوم الثلاثاء، قرارا بحبس "س.ع. ال" وشهرته "السويسى" 42 عاما، وزوجته وتدعى "ك.ع.ع"، لاتهامهما بقتل طفلة 10 أعوام بمقابر السويس، بعد اغتصابها، لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.



كان مدير أمن السويس اللواء مجدى عبدالعال، تلقى بلاغا بعثور المواطنين فى مقابر السويس على طفلة ملقى عليها مياه نار ومصابة بحروق فى معظم أجزاء جسدها، وأكدت الطفلة بعد نقلها إلى المستشفى أنها تدعى "يارا" من محافظة القليوبية ثم توفيت داخل المستشفى.

وقال مصدر أمنى، إن رجال البحث الجنائى بالسويس، توصلوا فى البداية إلى أن المتهم مقيم فى منطقة حى الكويت بالسويس، ثم قاموا بمراقبة أقرب أصدقائه وعند التوصل إلى شخصية أقرب صديق للمتهم تم مراقبته وتم تتبعه خلال سفره للقاهرة لمقابلة المتهم فى منطقة المرج، ثم تم القبض على المتهم.

وأوضح المصدر، أنه فور القبض على المتهم انهار على الفور واعترف بارتكاب جريمته، ثم قام بالاعتراف بمكان اختباء زوجته حيث شاركته الجريمة والتى اعترفت هى الأخرى، وتم مطابقة أقوال المتهمين.

وقال المتهم سيد عبدالعليم فى اعترافاته، أن ما حدث هو أننا قمنا بخطف الطفلة يارا من أسرتها منذ 7 شهور بعد أن علمنا أنها تركت منزلها إثر انفصال والدها ووالدتها، ثم قمنا بالذهاب بها إلى سيدة تعيش فى القاهرة لتعمل لديها خادمة.   وأضاف المتهم سيد، أنه خلال الأيام الماضية اتصلت السيدة وطلبت منا القدوم لأخذ الطفلة يارا لأنها ستذهب إلى العمرة ووقتها انتابنا الخوف أن ينكشف أننا قمنا بخطف الفتاة من القليوبية فقررنا قتلها.

وأكد المتهم فى اعترافاته، "جئنا إلى مقبرة والدتى فى مقابر السويس الجديدة وقمت فى البداية باغتصاب الفتاة وفض بكارتها، لتظهر الجريمة أنها اغتصاب، ثم قمت بإلقاء ماء النار عليها وتركناها وهربنا". 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق