أخبار عالمية >

الرئيس المكسيكي يشبه ترامب بهتلر وموسوليني



 



رفع الرئيس المكسيكي، إنريكي بينا نييتو، وتيرة انتقاداته للمرشح الرئاسي الأميريكي فى الانتخابات التمهيدية دونالد ترامب، معتبرًا أن “الخطاب الحاد” للملياردير الجمهوري لبلاده يعيد إلى الأذهان صعود أدولف هتلر وبنيتو موسوليني.

وكان ترامب قد أدلي بتصريحات مناهضة للمهاجرين، خصوصًا القادمين من المكسيك، متهمًا هذا البلد بإرسال تجار مخدرات وأشخاص يرتكبون جرائم اغتصاب للولايات المتحدة.

ووجه بينا نييتو، في تصريحات لعدد من وسائل الإعلام المكسيكية وأوردتها قناة الفضائية اليوم الثلاثاء، الانتقاد إلى ما وصفه بالتصريحات المناهضة للمكسيك، التي أدلى ترامب بها مرارا متصدر الانتخابات التمهيدية الجمهورية ، داعيا الأمريكيين إلى التصويت بحذر.

وانتقد الرئيس المكسيكي بـ “اللهجة الحادة” للملياردير الأمريكي، معتبرًا أن تعليقاته تقدم “حلولا بسيطة جدا” لمشاكل بالغة التعقيد، وحذر من أن هذه التعليقات يمكن أن تضر العلاقات الأمريكية – المكسيكية.

وأشار إلى أنه “لسوء الحظ، كانت هناك في تاريخ البشرية حقبات أدت فيها هذه التصريحات، هذا الخطاب الحاد، إلى سيناريوهات مشؤومة في تاريخ البشرية”.

وأضاف “بهذه الطريقة وصل موسوليني وهتلر إلى السلطة ، لقد استغلا سياقا، وضعا معقدا كانت البشرية تعاني منه يومها، بعد أزمة اقتصادية، لنصل إلى ما علمنا إياه التاريخ، إلى مواجهة عالمية، لا نريد لهذا الأمر أن يحصل في أي مكان في العالم”.

وتابع قائلا ، :”أنا أندد بهذا النوع من التصريحات، إنها تضر بالعلاقة التي تريدها المكسيك مع الولايات المتحدة لمد جسور حوار وتقارب والسعي لإيجاد حلول لمشاكل مشتركة”.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق