أخبار عالمية >

الرئيس اللبناني السابق: حزب الله سيدفع بالدولة لفراغ قاتل



أعرب الرئيس اللبناني السابق، أمين الجميل، عن أسفه بشأن التطورات الأخيرة للأزمة اللبنانية السعودية، معتبرا أن لبنان أجبرت على هذا الموقف؛ بسبب أن القرار السياسي والسيادة ليست في يد الدولة، وإنما في يد حزب الله، المتحكم بزمام جميع المؤسسات بحجة المقاومة.



وأضاف «الجميل» خلال لقائه ببرنامج «لقاء خاص»، المذاع على قناة «الغد» الإخبارية، الثلاثاء، أن سلطه حزب الله تحاول فرض سيادة ذاتية بحجة المقاومة، بعد أن تمكنت من الإمساك بزمام كل الأمور بفضل إمكانيات الحزب المالية والعسكرية، مردفًا: «حزب الله نجح في مصادرة الإرادة اللبنانية لخدمة مصالح شخصية لا علاقة للوطن بها».

وأكد أن محاولات البعض للدفع في اتجاه تعطيل النظام السياسي وسقوط الحكومة، سيدخل لبنان في فراغ دستوري يغيب مؤسسات الدولة وعدم تفعيل الدستور، لافتًا إلى أنه بغياب مؤسسات الدولة لن يكون هناك من يدعو لمؤتمر تأسيسي، الأمر الذي قد يدفع لبنان في اتجاه فراغ قاتل.

وشدد الرئيس اللبناني السابق، على أن الكيان اللبناني بات على المحك في ظل تقسيم سوريا، وتصاعد أزمة اليمن، وما يحدث في ليبيا، مطالبًا كل محبي لبنان بالتوحد مع الأشقاء العرب من أجل انقاذ الدولة، ومساعدة كل المعنيين بمنطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن الأزمة مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج تتمثل في وقوف وزير خارجية لبنان، في وجه السعودية في المحافل الدولية، وكذلك منابر حزب الله التي قامت بالتشهير بالمملكة بالمخالفة لقانون لبنان، الذي جرم أي تجاوز بحق الدول العربية ودول الجوار، متابعًا: «تربطنا بالممكلة ودول الخليج علاقات مميزة».

جدير بالذكر، أن هناك أزمة دبلوماسية بين عدد من دول الخليج ولبنان، تم على أثرها سحب المملكة العربية السعودية للمثليها الدبلوماسيين من لبنان، ومنع مواطنيها من السفر لبيروت، وتبعها بعد ذلك الإمارات والبحرين وعدد أخر من دول الخليج.

 

  






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق