أخبار >

شركات مصرية تتقدم للعاصمة الإدارية قبل إعادة طرح المشروع



 



ألحق مطورون وعدة شركات مقاولات مصرية، إعلان المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، عن أن العاصمة الإدارية ستقوم بأيادٍ وشركات مصرية، بالتقدم بعروض لتولي مهمة تنفيذ المشروع عبر تحالفات.

وكشفت مصادر مطلعة، أن الحكومة تجري محاولة أخيرة لإعادة التفاوض مع رجل الأعمال الإماراتي، محمد العبار، حول مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، بعد انتهاء المفاوضات، ومدة مذكرة التفاهم الملغاة.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم نشر اسمها، إن هذه هي المحاولة الأخيرة، قبل الإعلان رسميا، عن إعادة طرح المشروع بين المستثمرين، والذي تلقى محلب حوله –بطريقة شفهية- وعودا من شركات مصرية، للتنفيذ فور الإعلان الرسمي لإعادة الطرح، رافضا الإفصاح عن هوية هذه الشركات.

وأضافت أن «العبار» جاء وحضر إلى القاهرة لحضور عملية طرح شركة «إعمار –مصر»، وليس للتفاوض حول مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وأنه لم يتحدث عن هذا الملف من قريب أو بعيد.

وأشارت إلى أن العبار لم يجد أي مصادر تمويل للمشروع، وخالف الكثير من مذكرة التفاهم الملغاة، والتي مر عليها أكثر من 4 أشهر، وذلك فيما يتعلق بالتمويل.

وأوضحت أن تخصيص وزارة الإسكان لنحو 5 مليارات جنيه لإقامة مرافق العاصمة، هو أمر متفق عليه منذ فترة، ومخطط له قبل طرح المشروع خلال مؤتمر «دعم وتنمية اقتصاد مصر» الذي انعقد في شرم الشيخ، منتصف مارس الماضي.

وأشارت إلى أن عملية الترفيق للمرحلة الأولى من المشروع والتي تتكلف 45 مليار دولار، من المنتظر أن يعاد تقسيم هذه المرحلة إلى عدة مراحل، للتناسب مع قدرة التحالفات المصرية، ومخصصات الدولة للمشروع، على التنفيذ، خاصة أن ترفيق المتر الواحد يتكلف 200 جنيه.

وقال محمد ماهر، نائب رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية، إن أشرف سالمان، وزير الاستثمار، أبلغ أعضاء الجمعية، خلال سحور شهده الأسبوع الماضي، أن الحكومة في مفاوضات مع العبار.

 

وأضاف «ماهر»أن «سالمان» شدد على أنه سيعاد طرح المشروع، مرة أخرى، على مستثمرين مصريين، حال الانتهاء من هذه المفاوضات، دون نتائج.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق