الناس والمجتمع >

الفقي...مقدمو برامج التوك شو ينقلون احتفال عيد الميلاد من الكاتدرائية



كتبت : ايات حسني

أصدر أنس الفقى وزير الاعلام توجيهاته الى قطاعات اتحاد الاذاعة والتليفزيون لعمل نقل حى لإحتفالات عيد الميلاد المجيد بمشاركة المسلمين والمسيحيين فى جميع كنائس مصر حيث يقوم قطاع الأخبار بنشر مراسليه فى جميع المحافظات لنقل وقائع الاحتفال من أسوان الى الاسكندرية.

ويشارك جميع مقدمي برامج التوك شو على كافة القنوات لتقديم بث موحد من مقر الكاتدرائية المرقسية من العباسية حول مشاركة كل المصريين فى إحتفالات عيد الميلاد ومؤازرة الأخوة المسيحيين فى هذه المناسبة.

ومن بين البرامج التي ستشارك في هذا الاحتشاد برامج التوك شو بالتليفزيون المصرى ( مصر النهاردة، ومن قلب مصر ) وتنضم إليهم برامج التوك شو من قنوات المحور والحياة ودريم و أون تى فى و أو تى فى ) من الساعة التاسعة والنصف مساءً إلى الواحده والنصف بعد منتصف الليل.

وطلب الفقى من رئيس الإذاعة أن تتواصل إذاعات جمهورية مصر العربية طوال ليلة عيد الميلاد المجيد لنقل وقائع الإحتفالات والمشاركات الشعبية من المدن والمحافظات فى كل الكنائس وتنضم الإذاعات المحلية الى الإذاعات الرئيسية فى فترات نقل مباشر طوال ليلة عيد الميلاد المجيد.

كما وجه الفقى للمهندس أسامة الشيخ رئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون والمهندس حمدى منير رئيس قطاع الهندسة الإذاعية لوضع كافة إمكانات أجهزة الإذاعة والتليفزيون لإنجاح إحتشاد إعلام الدولة والإعلام الخاص فى فترة بث مشتركة تضم جميع مقدمى برامج التوك شو.

وبناء على هذه التوجيهات تنضم القنوات الإقليمية على القنوات الرئيسية فى نقل وقائع الاحتفالات وتقوم بنقل صور حيه ولقطات من المحافظات لتبث على القنوات العامة، كما وجه لرئيس التليفزيون بأن تتناول البرامج اليومية لقنوات التليفزيون يوم الإحتفال كافة عناصر هذا الإحتفال وعبر مختلف البرامج عن المشاركات الحقيقية للمصريين فى هذا اليوم.

وأوضح الفقى أن الإعلام المصرى العام والخاص فيما يخص قضايا الوطن تتكامل أدواره وتتناغم أدواته ويعزف سيمفونية حب واحدة تتعدد فيها الأصوات ويتوحد فيها الاتجاه للتعبير عن خطر واحد وأمل واحد ومصير واحد.

وأكد وزير الإعلام أن حادث الاسكندرية استنفر فى المصريين طاقة الحب والإنتماء الكامنة فيهم للوطن الواحد، وكشف عن أصالة المصري وعن معدنه الطيب فى مواجهة المحن، مشيرا الى أن واجب الإعلام أن ينقل للناس هذه الصوره الايجابية وأن يعبر عن فيضان الحب والمشاعر الجياشة التى إنصهرت وتوحدت فى لحظة غضب عام تجاه الحادث الدنيئ الذى تعرضت له مصر هذا الأسبوع.

وأضاف أن على الاعلاميين فى كل وسائل الاعلام أن يعبروا عن إحساس الناس تجاه هذا العمل وأن يعكسوا مشاعرهم ورؤاهم، حيث تأكد للجميع أن المصريين كما يوحدهم
الأمل يجمع شملهم الألم فى مصير واحد لوطن واحد.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق