أخبار >

في قصية التخابر .. حسن عبد الرحمن شاهد زور وتقريره يبرئ جماعة الإخوان



للواقع : سحر عمرو :



قال المحامي محمد الدماطي أثناء مرافعته اليوم الأحد، أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي المنعقدة بأكاديمية الشرطة والتي تنظر محكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و35 آخرين في قضية التخابر، أنه سيفجر مفاجأة تقلب كل موازين الدعوى، فداعبه القاضي قائلا :"بلاش كلمة تفجيرات دي ونبي".

 

فأكد الدماطي أن اللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز أمن الدولة السابق، أكد في شهادته أمام هذه المحكمة في قضية إقتحام السجون، "أن ما حدث في ثورة 25 يناير كان مؤامرة إشتركت فيها جماعة الإخوان وأنه أعد تقريرًا في مارس 2011 يشرح فيها حقيقة هذه المؤامرة".

 

وأشار الدماطي إلى أن هذا التقرير الذي تسلمت المحكمة صورة منه يدل على شهادته الزور، وينسف القضية برمتها وينفى الإتهام عن جماعة الإخوان، حيث لم يشر هذا التقرير الذي أعده عبد الرحمن عقب الثورة من قريب أو بعيد إلى جماعة الإخوان.

 

وذكر الدماطي أن تقرير عبد الرحمن أكد أن من إقتحم السجون هم أهالى المساجين والمساجين أنفسهم، وأنه فى يوم 25 يناير خرجت الحركات المعارضة ممن الذين تلقوا تدريبات فى صربيا إعتراضا على تفشى الأوضاع السياسية والاقتصادية ولم يشر من قريب أو بعيد لجماعة الإخوان.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق