كراريس الحنين .... بقلم عبد الفتاح يوسف



أداعب شعر أمنيتى ..!!

أوشوشها

أكلمها

أناديها

أناديها

وهمس الَأصوات ينادمنى

على شررٍ

على ضنكٍ

على ضيق يناقشنى

يدور حول أحلامى بـــــــ أزميلٍ

بــــــــ سكينٍ تُهدد أطفال أغنيتى ..!!

يطاردنى نشيج النبض

أشلاءٌ تقيم جنازة الورق

تعزينى

أعزيها

وقرص الَأصيل يشيع فصوص أتربتى

لـــــــ أمضى دونما عقل

أمضى دونما هدىٍ

على صراط الصُلح يضربنى ..

بـــــــ أقوسٍ تخمش خدود أمزجتى

بــــــــــ أيدٍ مكفهرة من خطيئة العمر تطهرنى

تهدهدنى

تفرش حصير الشمع

وتشرب فُنجان قيح

تحل أحجيتي

هل علمت..؟.!! ؟

كراريس الحنين تسألنى

هل سمعت ؟

عنادل الشتاء تعاتبنى

هل رمقت ؟

سنجاب الوجع يلكزنى

يقتلنى أزيز السؤال

وأشرع أبواب أحجيتى

أواربها

أغلقها

وأعود بــــــ شحوبٍ هز ألسنتى .... وكفى




شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق