أخبار >

مفاجأة.. عن الشركات المستبعدة من تنفيذ مشروع قناة السويس



مفاجأة مدوية كشفتها مصادر مطلعة بالشركة القومية للتشييد والتعمير، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، حول استبعاد شركات المقاولات والتشييد الحكومية من المساهمة في حفر قناة السويس الجديدة.



فالبرغم من أن عدد الشركات التابعة للقومية يبلغ نحو 21 شركة من كبرى شركات المقاولات والتشييد في مصر، على رأسها النصر العامة للمقاولات - حسن علام، مصر لأعمال الأسمنت المسلح، النصر للمبانى والإنشاءات-إيجيكو، المقاولات المصرية - مختار إبراهيم، الكراكات المصرية، إلا أن مساهمة هذه الشركات في عملية حفر قناة السويس لم تتجاوز أربع شركات فقط.

ومن جانبه مصادر بـ"القومية للتشييد" أن مشاركة شركات المقاولات الحكومية اقتصرت على 4 شركات فقط من بينها كل من شركة المقاولات المصرية مختار إبراهيم وشركة الكراكات المصرية.

وحول أسباب استبعاد الشركات التابعة للقومية للتشييد والتعمير، أضاف المصادر- التي رفضت الكشف عن هويتها - أن الأسباب مجهولة وغير واضحة، إذ أن الشركة القومية للتشييد وشركاتها التابعة معنيين بتنفيذ كافة الأعمال والمقاولات والأشغال العامة وأعمال الشبكات والقوى الكهربائية والطرق والموانئ البحرية والسدود والكبارى والقرى والاستثمارات العقارية، لافتا إلى أن الشركة كان لديها كافة الاستعداد لاستغلال إمكانيات شركاتها التابعة في أعمال حفر قناة السويس، وفي تنفيذ المشروع بشكل عام. فيتو.

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق