أخبار >

استشهاد قيادي بحركة الجهاد الإسلامي و3 من أطفاله في غارة إسرائيلية برفح



 



اغتالت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسئول الإعلام الحربي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي صلاح أحمد أبو حسنين "أبو أحمد" 45 عامًا، وثلاثة من أطفاله.. حسب ما أفاد تليفزيون "نابلس"، الفلسطيني.

واستشهد "أبو أحمد" وأطفاله عبد العزيز - 15 عامًا، وهادي - 12 عامًا، وعبد الهادي - 9 سنوات، فيما أصيب 14 آخرون بجراح مختلفة جراء استهداف منزله في رفح جنوب قطاع غزة.

وزفت سرايا القدس الشهيد القائد الكبير صلاح أبو حسنين "أبو أحمد" مسئول الإعلام الحربي الذي قتل في غارة إسرائيلية استهدفت منزله برفح.

من جهتها اعترفت إسرائيل باغتيال أبو حسنين، متهمة إياه أنه كان عضوًا في المجلس العسكري الأعلى للجهاد الإسلامي.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق