أخبار >

محامي صباحي: حجم المشاركة كان ضعيفا والأرقام المعلنة غير صحيحة



للواقع : رامي محمد



أكد طارق نجيدة مسئول اللجنة القانونية بحملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي، أن الطعون التي تقدم بها -أمس الجمعة- تهدف للطعن على الحصر العددي للنتائج الصادرة من اللجان العامة وفقا للنتائج الواردة إليها من اللجان الفرعية.

وأوضح "نجيدة" أن مذكرة المرافعة تتضمن رصدا لبعض المخالفات التي جرت خلال أيام الاقتراع الثلاثة ومنها منع المندوبين من الحضور داخل بعض اللجان، فضلا عن خرق الصمت الانتخابي وإجراء الدعايا الانتخابية داخل عدد من اللجان.

وأضاف، في مرافعته خلال الجلسة التي تعقدها اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية لنظر الطعون المقدمة، أن الحملة رصدت أن حجم المشاركة في الانتخابات كان ضعيفا، وأن ما تم إعلانه من وسائل الإعلام غير الرسمية بشأن مشاركة أكثر من 25 مليون مصري في الانتخابات الرئاسية غير صحيح تماما.

وطالب اللجنة العليا للانتخابات بفحص الأرقام المعلنة كمؤشرات للنتيجة من خلال اللجان العامة، مضيفا أن هذه الأرقام لن يعتد بها، وأن اللجنة هي المنوطة بإعلان النتيجة الرسمية والرقم الصحيح لحجم المشاركة في الانتخابات.

وطالب محامي صباحي باستبعاد أعداد المصوتين في اليوم الثالث والمبينة بالكشوف والمحاضر الخاصة باللجان الفرعية لبطلان التمديد ليوم ثالث مع ما يترتب على ذلك من آثار وفقا لقوله، ومطابقة الأعداد بها مع أعداد بطاقات إبداء الرأي المستخدمة، والتي تم فرزها -فعليا- ومطابقة ذلك مع أعداد البطاقات التي لم يتم استخدامها.

ولفت إلى أن صباحي أعلن أنه لن يطعن على النتيجة النهائية التي سوف تعلنها اللجنة العليا للانتخابات، وأنه سيقبل بها مهما كانت، مشيرا إلى أن اللجنة سوف تقوم بالبت في الطعون المقدمة في موعد أقصاه غدا الأحد وفقا للقانون.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق