ديكور >

نصائح حتي يصبح ديكور منزلك بلا أخطاء



دون قصد، نقع في العديد من الأخطاء التي تعد غير مقبولة في عالم الديكور، التي تجعلنا أحيانا نشعر بالضيق من منزلنا ونرغب في تغيير أثاثه.



وحتى تتفادي التغيير الدوري لأثاث المنزل، عليكِ معرفة بعض الخطوط الفاصلة في عالم الديكور، وأكثر الأخطاء شيوعا وكيف يمكنكِ تجنبها.

تكدس الغرفة

إياكِ سيدتي وتكديس الغرفة بالأثاث ظنا منكِ أنكِ توفرين مقاعد إضافية في المكان، وأنه بتلك الصورة سيكون مريحا ويتسع لكل رواد الغرفة، فالتكديس هو أول أسباب منح غرفتكِ طلة ضيقة في حين انها تكون عكس ذلك!

تخلصي على الفور من الأثاث المبالغ فيه الذي لا داعي له، فالغرفة يجب أن تحتوي على ممرات تضمن حرية التحرك لأفرادها، إلى جانب توفير الراحة للعين.

القطع الملائمة

عليكِ اختيار أحجام قطع الأثاث المناسبة لمساحة المكان، بمعنى أنه لا يحبذ مطلقا وضع قطع أثاث صغيرة الحجم بحجة أنكِ ترغبين في إعطاء اتساع في الغرفة، أو العكس تكديس المكان بالأثاث على أساس أنه عملي أكثر بتلك الطريقة، فكلا الأمرين خطأ فادح في عالم الديكور.

قبل شراء الأثاث، عليكِ أولا أخذ أبعاد الغرفة لمعرفة العرض والطول الملائمين من الأثاث في المكان، فشراء الأثاث لا يعتمد فقط على تحديد الموديل والتصميم المطلوبين، بقدر ما هو معرفة الملائم لطبيعة المكان من عدمه.

الإكسسوارات

وضع الإكسسوارات في أي غرفة يمنحها الطلة الرائعة واللافتة، ولكن المبالغة في هذا الأمر تقلب الأوضاع إلى الضد فورا، عليكِ الاعتماد على القطع المؤثرة حقا التي سيعد وجودها في الغرفة علامة فارقة، لهذا عليكِ تحديد ثلاثة أمور قبل وضع أي قطعة اكسسوار:

- هل هذه القطعة حقا مهم وجودها في الغرفة؟

- هل ديكور المكان سوف يتأثر من عدم وجودها؟

- هل تلك القطعة في حد ذاتها تعني لي شيئا؟

وإذا كان منزلكِ بالفعل مكدسا بقطع الاكسسوار، قومي بسؤال نفسكِ الأسئلة السابقة لمعرفة أهمية كل قطعة لديك، أو انزعي عددا من القطع وانتظري ليومين إذا وجدتِ أن الديكور تأثر قومي بإرجاعها وإعادة أخذ غيرها وهكذا حتى تصلي إلى النتيجة المرجوة.

الإضاءة

لا تستهترى مطلقا بتأثير الإضاءة في ديكور المنزل، فمن الأخطاء الشائعة تثبيت وحدة إضاءة رئيسية في المكان مع الاعتماد على الإضاءة الطبيعية أيضا في الإنارة، في حين أن ذلك غير صحيح بالمرة خاصة في الليالي الشتوية التي تتسم فيها السماء بالغيوم، مما قد يفقدكِ عنصرا مهما من عناصر إنارة المكان.

عليكِ بتوزيع الإضاءة وفقا لما يسبب لكِ الراحة ويسمح بإنارة كل ركن من اركان الغرفة دون استثناء، اعتمدي على الوحدة الرئيسية وايضا الكلوبات الجانبية، وتجنبي وضع وحدة إضاءة متدلية لتكون مباشرة فوق رأسكِ مما يسبب لكِ الضيق عند القراءة.

ألوان الجدران

تجنبي هذا الخطأ المتكرر وهو دهان الجدران قبل اختيار الأثاث، مما يجعلكِ تقعين في مأزق خاصة عندما تختارين أثاثا لا علاقة له بلون الحوائط المطبق سلفا، مما يكلفكِ مصاريف إضافية لإعادة دهان الجدران بلون يناسب الأثاث.

فمن الأفضل لتنجب تلك المشاكل التي لا داعي لها، اختيار الأثاث أولا، ومن ثم اختيار لون جدران الغرف.

التنوع

لا تشتري كل أثاثكِ ومقتنياتكِ في المنزل من متجر واحد، فالتناسق مطلوب بالفعل، ولكن التنوع هو الآخر لا يقل أهمية، لهذا حاولي أولا المرور على أكثر من متجر لمعرفة الأذواق المعروضة والخامات والتصميمات، ومن ثم تبدأ علمية التنسيق.

لا تخفي النوافذ

غالبا ما نحاول إخفاء النوافذ بالستائر، في حين أن هذا التصرف غير مقبول في الديكور، لهذا ضعي دائما مقابض جانبية لزوم الستائر وأبعديها بشكل يسمح برؤية النافذة.

أيضا راعي عند تثبيت قضيب الستارة العلوي، أن تضعيه بشكل مرتفع مقارب للسقف، فإذا كان الارتفاع منخفضا فسوف يمنح الغرفة ضيقا في المساحة.

نقطة ارتكاز

لا تغفلي مطلقا عند تأثيث أي غرفة عن إنشاء نقطة بعينها تلفت النظر لكل رواد المكان، سواء كان هذا بالإكسسوارات ذات الألوان الصاخبة أو بوجود مدفأة أو حتى إطار مميز على الجدار...






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق