أخبار >

الأمم المتحدة تنفي تقدم مصر بطلب لتدويل قضية سد النهضة الأثيوبي



 للواقع : أحمد سعيد



قال السفير ماجد عبدالفتاح، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الأفريقية، الأربعاء، إن مصر لم تطلب تدويل ملف سد النهضة، معتبرًا أن «هذا قرار صائب نحترمه ونقدره كما أن دورها في أفريقيا لم ولن ينخفض لأنه رئيسي لخدمة قضايا القارة».

جاء ذلك فى تصريحات ساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الأفريقية، قبل مغادرته القاهرة، الأربعاء، متوجهًا إلى نيجيريا للمشاركة في فعاليات مؤتمر وزراء التنمية والمالية الأفارقة الذي يبدأ، الخميس، حيث قال: «إن المؤتمر سيبحث على مدى خمسة أيام تحديد خطة التنمية في أفريقيا في الـ 50 عاما المقبلة وتحديد أولويات القارة على المدى القصير والمتوسط والطويل ورسم الاستراتيجيات اللازمة للتعاون مابين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي فيما يتعلق بتنفيذ هذه الأولويات».

وحول إمكانية تدخل الأمم المتحدة في الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة، أكد أن «الرغبة المصرية هي الحفاظ على التعامل مع موضوع حوض النيل في الإطار الإقليمي في الاتحاد الأفريقي وفي إطار العلاقات الثنائية المتميزة بين مصر ودول حوض النيل، ولاترغب مصر في هذه المرحلة في تدويل قضية مياه النيل وسد النهضة وتسعي لحلها في الإطار الملائم الذي يحقق مصالح كل الأطراف وبما لا يتعارض مع المصالح المكتسبة والتاريخية للشعب المصري في مياه النيل وحصته في مياه النيل طبقا للاتفاقيات الدولية».

وأضاف: «وبالتالي لم تطلب الحكومة المصرية من الأمم المتحدة التدخل وهذا قرار صائب لأن هذا الموضوع إذا تدخلت فيه أطراف خارجية ستكون هناك الكثير من الاعتبارات السياسية سيتم أخذها في الحسبان ولكن من الأفضل الاحتفاظ بهذا الملف في الأطر الفنية والقانونية المتعارف عليها في التعامل مع هذا الموضوع، ويمكن اللجوء للأمم المتحدة إذا تطور الأمر».

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق