استنفار للجيش المصري على الحدود عقب الغارات الإسرائيلية على رفح الحدودية



للواقع : محمد خليفة

 تشهد الحدود المصرية الشرقية مع إسرائيل ومع قطاع غزة، في شبه جزيرة سيناء، حالة من التوتر الشديد، وذلك عقب قيام الطائرات العسكرية الإسرائيلية بالتحليق فوق المنطقة الحدودية وقصف جوى وصاروخي لأهداف فلسطينية حمساوية في رفح الفلسطينية الحدودية مع رفح المصرية وذلك طوال ليلة اليوم الجمعة.

وأكد شهود العيان، أن هناك حالة استنفار للقوات الجيش المصري على الحدود المشتركة مع إسرائيل وغزة وذلك خشية من تعرض الحدود إلى اختراقات محتملة من الفلسطينيين للقيام بأي عمليات ضد القوات المسلحة في سيناء أو للهجوم والتسلل إلى داخل إسرائيل عبر سيناء.

وشن الطيران الحربي لجيش الاحتلال الإسرائيلي بعد منتصف ليل الخميس - الجمعة - عدة غارات جوية على مواقع تدريب عسكرية في قطاع غزة، بحسب ما أفاد شهود عيان.

وأوضح الشهود، أن غارتين نفذهما الطيران الحربي استهدفتا موقعين تابعين لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بينما استهدفت غارة جوية ثالثة موقعًا تابعًا للأمن الوطني (التابع لحكومة حماس) في رفح جنوبي القطاع، من دون أن تسفر أي منها عن وقوع إصابات.

وأوضح الشهود- أن الطيران الحربي لجيش الاحتلال الإسرائيلي، شن غارة رابعة استهدفت موقعًا تابعًا للجان المقاومة الشعبية في رفح دون وقوع إصابات.

وصرح مصدر أمني مصري مسئول، أنه من الطبيعي وفى حالات الهجوم الإسرائيلي على غزة يكون هناك توتر على طول الحدود الإسرائيلية مع مصر ومع غزة، لافتًا أن حالة الاستنفار للقوات المسلحة هو حماية لحدودها وأمنها القومي ضد أي تدخل خارجي.

وأكد شهود عيان من قرى جنوب رفح والشيخ زويد والعريش عن توقف الجيش المصري للعمليات العسكرية منذ 48 ساعة والدخول في هدنة إجبارية نتيجة الطقس السيئ  خلال مواجهاته مع الجماعات التكفيرية المسلحة.

وذكر شهود عيان، أن استنفار كبير للقوات الإسرائيلية على طول الحدود مع مصر خشية أي هجوم محتمل أو تسلل لعناصر أو عمليات قصف لإسرائيل من داخل سيناء عقب القصف الإسرائيلي لقطاع غزة، وكذلك هناك استنفار كبير لقوات فلسطينية من حركة حماس تقوم بمراقبة الحدود المصرية مع غزة.

كانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي أعلنتا الخميس التوصل لاتفاق لتثبيت التهدئة مع إسرائيل بوساطة مصرية، وذلك عقب موجة من التصعيد شنت خلالها المقاتلات الإسرائيلية غارات عديدة على قطاع غزة ردًا على إطلاق حركة الجهاد الإسلامي عشرات الصواريخ على إسرائيل.

ولكن بعد إعلان التهدئة سقطت في جنوب إسرائيل 4 صواريخ أطلقت من قطاع غزة، بحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الصواريخ التي سقطت في إسرائيل إلى سبعة خلال يوم الخميس مقابل نحو 60 صاروخًا الأربعاء الذي شهد أكبر تصعيد من نوعه منذ الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع في نوفمبر 2012.




شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق