أخبار >

استشهاد ضابط بالأمن الوطنى بـ 3 رصاصات بالرأس



للواقع : رامي محمد



أصيب ضابط شرطة بجهاز الأمن الوطني بالشرقية، السبت، بطلقات نارية في الرأس على يد مجهولين يستقلون دراجة بخارية، أثناء توجهه لمنزله بالمحافظة.

تلقى اللواء سامح الكيلاني، مدير أمن الشرقية، السبت، إخطارًا من مستشفى الزقازيق الجامعي، بوصول المقدم محمد عيد عبدالسلام، مدير الشؤون الإدارية بجهاز الأمن الوطني بالشرقية، مصابًا بـ 4 طلقات نارية في الرأس والصدر.

وكشفت التحريات أن الضابط المصاب أنهى عمله واستقل سيارته متوجهًا لمسكنه، وبالقرب من المنزل، خرج عليه ملثمون مجهولون يستقلون دراجة بخارية وأطلقوا الأعيرة النارية عليه بطريقة عشوائية، ما أسفر عن إصابته.

هذا وقد أفادت مصادر أمنية لفضائية "الحياة" أن ضابط الأمن الوطنى الذى تم استهدافه بميدان القومية بمحافظة الشرقية، مسئول عن ملف الجماعات المتطرفة.

وأضافت فضائية الحياة، أن الضابط ساهم في إعداد مذكرة التحريات في قضية اتهام 171 من قيادات الإخوان بالشرقية بالعنف.

وصرحت وزارة الداخليه فى بيان لها منذ قليل بأن الضابط قد لقى مصرعه متأثرا بإصابته بعد دقائق معدوده من نقله الى المستشفى






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق