فرص >

سماعات تجعلك بطلا في أفلام هوليوود





تجربة جديدة من متعة المشاهدة مع جهاز Glyph الذي يحول الوسائط المرئية إلى تجربة مسرحية.
 
هل لديك سماعات سينما منزلية ؟ اختبرها عبر هذه الأفلام
 
بعد ظهور "نظارات غوغل" التي تساعدك في تصفح الإنترنت والتعرف على الطرق أثناء سيرك في الشوارع أو أثناء قيادتك للسيارة، وجهاز الرؤية الافتراضية "Oculous Rift" الذي يجعلك تمارس الفيديو جيمز في تجربة فريدة، ظهر نوع جديد من الأدوات سينقلك إلى عالم جديد تماماً وأكثر تفاعلية عند مشاهدة التلفزيون، وهو عبارة عن جهاز مسرحي شخصي محمول.
"غليف" (Glyph)  يبدو مثل سماعة رأس عادية، ويعمل مثل واحدة عادية أيضاً، لكن عند إنزاله على عينيك يتغير الوضع ويصبح أداة وظيفية فعالة تعرض الأفلام وبرامج التلفزيون وألعاب الفيديو أو أي وسائط أخرى متصلة بالجهاز عن طريق كابل HDMI.
 تتكون السماعات من ملايين المرايا الصغيرة وتستخدم طريقة العرض البصري الافتراضي VRD التي تعمل بنفس طريقة رؤية العين للضوء، يعرض "غليف" الصور مباشرة على شبكية عينيك باستخدام ملايين المرايا المصغرة الموجودة في كل جهاز، هذه المرايا تعكس الصور إلى شبكية العين مما ينتج عنها صور واضحة وحية بالإضافة إلى القدرة على عرض أفلام ثلاثية الأبعاد، كما أن الجهاز يحتوي على خاصية ضبط الصورة لأولئك المعتادين على ارتداء النظارات الطبية.
الجهاز سعره 499 دولاراً (1870 ريالاً سعودياً) وتسعى الشركة المنتجة "أفيغانت" إلى دخول السوق المتنامية للأجهزة التي تعظم أجهزة الرؤية الشخصية.
يقول "غرانت مارتن"، رئيس قسم التسويق وإستراتيجية المنتج في "أفيغانت": "بدلاً من الشاشة ذات البكسلات على بعد 3 أقدام منك، نحن نعرض لك صور واضحة ونقية أمام عينيك مباشرة".
 
سماعات تتجاوب مع مشاعرك
 
الجهاز تلقى دعماً بلغ 929000 دولار، وهذا تقريباً ثلاث أضعاف هدفها الأصلي الذي كان 250000 دولار عند بدء الحملة على موقع جمع التبرعات للابتكارات الجديدة Kickstarter.









شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق