أخبار >

صحيفة أمريكية: "السيسي" يواجه "ثورة جياع"



قالت صحيفة "شيكاغو تريبيون" الأمريكية: إنه عند إعلان الحكومة عن خططها لرفع الحد الأدنى للأجور في أواخر العام الماضي، كانت تهدف إلى رفع مستويات المعيشة وتهدئ من حدة الاضطرابات والتوترات في الشارع المصري الذي شهد ثورتين في أقل من 3 سنوات.



وأضافت: أنه على الرغم من أن واحدا من بين كل أربعة مصريين يعيش تحت خط الفقر، إلا أن الكثير من العمال أكدوا أن مبلغ 1200 جنيه كحد أدنى للأجور يعد مبلغا قليلا جدا والقرار أتى متأخرا في ظل حكام دائما ما يفضلون مصالح النخبة على مصالح الفقراء.

ومن جانبه، قال المواطن المصري "إبراهيم حسن" الذي يجني 800 جنيه في الشهر كحارس أمن خاص ويعول ثلاثة أطفال: "بعض الناس ينفقون نصف مرتبي على الكلاب الأليفة في كل يوم."

وتابعت: أنه مع تدفق أكثر من 12 مليار دولار من المساعدات المالية من دول الخليج، تستغل الحكومة المدعومة من الجيش بعض النقد لنزع فتيل المطالب غير المتوافرة والتي تنادي بالإصلاح والعدالة الاجتماعية.

وأوضحت الصحيفة، حب الملايين من المصريين للمشير "عبدالفتاح السيسي" ودعمهم له في سباق الرئاسة، إلا أن الرجل قد يواجه ثورة جياع إذا لم يستطع أن يقضي على الفقر والأمراض الاجتماعية، فضلا عن ضرورة مواجهة المحسوبية والفساد الذي استشرى في أركان الدولة لأكثر من عقدين، خلال عهد المخلوع حسنى مبارك، وتلاه المعزول محمد مرسي.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق