قصة >

الحاجة سلمية والبندقية....بقلم وائل مصباح




الحاجة سلمية
كانت معدية
قابلها واحد من إياهم
شايل بندقية
قال لها راحة فين يا وليه؟
_ سيبنى في حالي يا بني..راح أدور على ابن ابني..خدع زى الفل وميه ميه..كان مع أصحابه الربعاوية.
_ مع مين يا وليه؟!!..انتى قلتي الربعاوية..طب روحي قبل ما افرغ فيكى البندقية.
_ أنت مش عارفنى..أنا الحاجة سلمية..صاحبة أمك سعدية..وياما شلت على أيديا دى.
_ روحي أحسن لك يا وليه..وبلاش اللهجة دي.
_ مش كفاية اللي حصل لأخوة عند قصر الاتحادية.
_ بقى كدا..طب خدي الطلقة دى!!

فيلسوف الثورة المصرية








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق