أخبار >

ياسر برهامي: “رابعة” ليست رمزًا للصمود.. ومحاصرة الإخوان لي دليل على عجزهم



قال الشيخ ياسر برهامي ، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن إشارة رابعة ليس رمز الصمود ، موضحًا أن معظم قادة الإخوان الذى تم القبض عليهم تم ضبطهم فى شقق وعلى الحدود وليس فى الميدان متسائلا ” هل هذا هو دفاع عن دين الله ودفاع عن الشريعة ؟”.



وتابع فى لقائه الذى أقيم بالسويس مساء اليوم بمقر الغرفة التجارية عن الدستورأنه انتخب مرسي للرئاسة ولم يقوموا بمبايعته ، مضيفًا انهم لم يخنوا مرسي وليس عملاء كما يقول الاخوان عنهم ، موضحا انهم عملاء ليدنهم وليس لاحد ، واشار انهم كدعوة سلفية انتخبوا مرسي لمنصب الرئاسة بصلاحيات الرئيس ، موضحا انهم حتى اخر بيان طالبوا مرسي بانتخابات رئاسية مبكرة ولكن لم يستجب .

وتابع “برهامي” خلال كلمته انه تلقي اتصالات هاتفية اثناء مؤتمره فى الضبعه بمرسى مطروح يبلغه ان قناة الجزيرة اذاعت انه محاصر دخل المسجد وهو كلام عار من الصحة .

وأوضح أن هناك قرابة 20 شخص كانوا يهتفون خارج المسجد وقام الاهالي بابعادهم عن المسجد ، موضحا أنه هذه التصرفات لا تدل على الصمود من عدمه ولكنه عجز .

وأضاف برهامي أن ما يردده الاخوان كذبا ويقولون ان الدستور الحالي هو دستور الهام شاهين وليلي علوى وهؤلاء حضروا فى لجنة استماع وليس اعضاء بالخمسين ، موضحا ان الدستور الذى وضع ايام الاخوان كان هناك لجنة للفنانين وحضروا وكان نقيب الفنانين عضو باللجنة .






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق