شعر و زجل >

كيف الفرار.. قصيدة بقلم محمد الوكيل



 



كيف الفرار من حبك

وهو أنفاس صدري
يجالسني على منضدتي
وفوق مكتبي وصنعت
منه دواتي وحبري

وكيف للمرء أن يفر
من قدره وقد كان
حبك كل قــــدري
عبثا تحدثوا عن الصبر
ومارأيت أطول من صبري

وكثير تفلسفوا عن الحب
ويا ليتهم رأوه من وجهة نظري
فإن حبك ِ سيدتي هو الربان
لسفينتي يقودني يهديني
يسلبني الخيار في أمري

أنا في حبك ِ سيدتي
كالرهبان لاغناء لي 
عن محرابي وصومعتي
فأنت ِ بعد القرآن تراتيل

ودعاء طويل أعده على مسبحتي
وأنت ِ أجراس الكنائس والإنجيل
وصلوات اليهود في يوم السبت ِ
وأنت ِ دقات قلبي فكيف إذا
نُزعتِ وفيك ِ محياى وموتي

أنعمي بقربك ِ وجربي وستجدين
نفسك ِ كسبت ِ وما في ساعة خسرتِ
كسبت ِالتاج والكرسي وكنوز
مشاعري وعالم أنا فيه أنت ِ 

يا امرأة خلقت كى تكون لي وحدي
وكأننا خلقنا بجنة خالية من البشر 
يا امرأة كالمزن يدخر الماء لأرضي
حتى إذا جدبت أغرقتها بالمطر 

يا امرأة خلقت من تراب ليس
كالتراب وكأنه أتخذ من قاع الكوثر
يا امرأة تربت في حجور الملائكة 
فاكتسبت جمالهم وظل فيها مستقر

كيف الفرارمن حبك سيدتي
وقد علمني حبك أن أظل فيه لأستمر
وهل يسائل العاشق عن عشقه
ولما أفنى فيه كل سنين العمر






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق