أخبار >

هدية السعودية شحنة بوتاجاز مجانية لمصر مطلع الشهر المقبل



 

قال مسئول بارز فى الهيئة المصرية العامة للبترول، إن السعودية وافقت على إرسال شحنة بوتاجاز مجانية فى الأسبوع الأول من الشهر المقبل لمصر فى إطار حزمة المساعدات النفطية.

وأضاف المسئول "اتفقنا على توريد 3 شحنات بوتاجاز فى شهر ديسمبر من السعودية وطلبنا سرعة إرسالها لتلبية احتياجات السوق المتنامية".

وتشهد مصر حاليا أزمة فى توافر الكميات المطروحة من البوتاجاز فى السوق المحلى مع ارتفاع الطلب عن معدلات المعروض بما دفع بسعر الاسطوانة المنزلية من 10 جنيهات كسعر محدد من جانب الحكومة إلى 50 جنيها فى السوق السوداء.

وأضاف المسئول بهيئة البترول المصرية والذى فضل عدم ذكر هويته أن الشحنة الجديدة ستصل إلى 45 ألف طن بوتاجاز بقيمة تقديرية تصل إلى 42 مليون دولار.

وأضاف: "نجرى حاليا تنسيقا مع الجانب السعودية لتحديد موعد الشحنتين المتبقتين والمقرر إرسالهما فى الشهر المقبل".

وكانت السعودية قد أرسلت شحنة من البوتاجاز وصلت لميناء السويس أمس الأول وبلغت حمولتها 34 ألف طن والثانية يتوقع إن تصل يوم 23 من الشهر الجارى.

وقدمت السعودية مساعدات نفطية لمصر بقيمة مليارى دولار من بين 5 مليارات دولار قدمتها لمصر منذ الثالث من يوليو الماضى.

وقال محمود عبد الرحمن الخبير المصرى فى الاستثمار المباشر إن المساعدات العربية خاصة من الإمارات والسعودية فى مجال البوتاجاز والوقود ساهمت فى مساعدة الحكومة المصرية على تجاوز أزمات الطاقة العنيفة منذ يوليو وحتى الآن.

وأضاف عبد الرحمن فى اتصال هاتفى مع وكالة الأناضول "السؤال هو ماذا بعد انتهاء هذه المساعدات فى ديسمبر المقبل؟

وقدمت الكويت والسعودية والإمارات مساعدات لمصر بقيمة 12 مليار دولار من بينها 4 مليارات دولار مساعدات نطفية (منح لا ترد) بعد عزل الجيش الرئيس محمد مرسى فى 3 يوليو الماضى.

وقال خبير الاستثمار المباشر إن هيئة البترول والحكومة عليها وضع خطة واضحة لكيفية التعامل مع احتياجات البلاد من المنتجات البترولية فى العام المقبل.

وأضاف "سنجد أزمات البوتاجاز والوقود تتكرر خلال العام المقبل ولكن بشكل عنيف مع نقص الموارد المالية وزيادة الدعم المخصص للطاقة".

وبلغ دعم المنتجات البترولية فى العام المالى 2012-2013 نحو 128 مليار جنيه مقابل 114 مليار جنيه فى العام المالى 2011-2012، حسب البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للبترول.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق