أخبار >

الخارجية الروسية: تطوير العلاقات مع مصر على رأس أولويات موسكو.. ووزير الدفاع يلتقي"السيسي" بالقاهرة 13 نوفمبر الجاري



أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن أول اجتماع في إطار "2+2" لوزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو مع نظيريهما المصريين نبيل فهمي وعبدالفتاح السيسي سيعقد بالقاهرة يوم 13 نوفمبر الجاري.

وقال لوكاشيفيتش في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، حسبما ذكرت وكالة انترفاكس الروسية للانباء، إن "وزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيعقدان بالقاهرة يومي 13 و14 نوفمبر الجاري اجتماعا مع نظيريهما المصريين في إطار اجتماعات "2+2".

وستكون هذه الزيارة والمباحثات في هذا الاطار هي الأولى في تاريخ علاقات الصداقة بيننا"، لافتا  الى أن اجراء مباحثات في هذا الاطار "يؤكد أن روسيا تعتبر من أولوياتها مهام تطوير العلاقات مع مصر في شتى المجالات لاحقا".

وأضاف لوكاشيفيتش أن لافروف وشويغو سيناقشان مع نظيريهما المصريين مسائل جدول الأعمال الدولي والاقليمي بالإضافة الى مهام تعزيز التعاون الروسي المصري في مختلف المجالات، بما فيها السياسة والاقتصاد والمجال العسكري التقني وغيرها.

وقال المتحدث إن "روسيا تحرص على علاقات الاحترام المتبادل والصداقة الطويلة الأمد، وتهتم بأن تواصل مصر، باعتبارها إحدى البلدان الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي بشكل عام، دورها في طريق التحولات السياسية والاجتماعية الاقتصادية بما يلبي مصالح المواطنين".








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق