أخبار >

مؤامرة إخوانية بمشاركة مخابرات 3 دول لاستهداف «القناة» .. والتنظيم الدولى يمول 3 كتائب إرهابية بـ 10 ملايين دولار



 

كشفت مصادر صحفية عن خطة التنظيم الدولى للإخوان لوقف الملاحة فى قناة السويس، من خلال عقد صفقات مع تنظيمات إرهابية فى العراق وسوريا لشن هجمات ضد السفن العابرة فى القناة، وأن محمود عزت، نائب مرشد الإخوان، التقى رائد عطا أحد قيادات كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس، وممثلاً عن تنظيم أنصار بيت المقدس فى غزة، وشخصيات من عناصر تنظيم القاعدة، لدفعها لشن هجمات على القناة للمطالبة بفرض الحماية الدولية عليها.

وأشارت المصادر إلى أن قيادات تنظيم الإخوان تواصل اجتماعاتها مع ممثلين عن أجهزة مخابرات أمريكية، وقطرية، وتركية للاتفاق على التصعيد فى منطقة القناة. وتابعت المصادر: «التنظيم الدولى للإخوان رصد 10 ملايين دولار للكتائب المسلحة لاستهداف القناة خلال الفترة المقبلة». وفى سياق متصل، كشف مصدر عن تفاصيل خطة التنظيم الدولى للإخوان لوقف الملاحة فى قناة السويس، عبر تمويل وإدارة تنظيمات أنصار بيت المقدس، وكتائب الفرقان، وجند الإسلام. وأشار إلى أن التنظيمات الإرهابية تستخدم الأساليب الحديثة، والتقنية العالية لتصوير عملياتهم الإرهابية، لإرسال الصور والفيديوهات للتنظيم الدولى للإخوان، للحصول مقابل ذلك على دعم مادى كبير.

وأكد المصدر السيادى أن كل هذه الجماعات الإرهابية تتحرك وفق تعليمات محددة من التنظيم الدولى للإخوان بالتنسيق مع أيمن الظواهرى زعيم «تنظيم القاعدة». وأضاف: بالفعل استطاعت «كتائب الفرقان» استهداف السفن المارة بقناة السويس، مرتين من قبل.

 








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق