أخبار >

عاجل .. التأكيد علي انسحاب الوفد مع الاخوان من الجولة الثانية للانتخابات



كتب : وائل عبد العظيم – رامي محمد



قررت جماعة الإخوان المسلمين بشكل نهائي الانسحاب من خوض جولة الإعادة في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها الأحد المقبل ، ويتجه حزب الوفد أيضاً إلى الانسحاب وكان قد حصل على ثلاثة مقاعد في الجولة الأولى حاصلاً على المركز الأول للمعارضة في تلك الجولة.

ويعد قرارا الإخوان والوفد ضربة موجعة للحزب الوطني الذي حسم 95% من مقاعد مجلس الشعب في الدورة الأولى وواجه اتهامات واسعة بالتزوير من المعارضة والمستقلين.

وقالت مصادر: "إن جماعة الإخوان المسلمين كانت تتجه إلى الدخول في معركة الإعادة على مقاعد مجلس الشعب المصري الأحد القادم ثم ينسحب أعضاؤها الذين سيفوزون – إذا حدث ذلك – من داخل قاعة البرلمان المصري وذلك لتوجيه ضربة موجعة للحزب الوطني وثأراً لما حدث لهم في الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشعب المصري الأحد الماضي، إلا أن الجماعة اختارت في اللحظات الأخيرة اتجاه الانسحاب نهائياً.

وكشفت المصادر أنه كانت هناك ثلاثة اتجاهات داخل الجماعة حول قرار المشاركة: الاتجاه الأول يختار المشاركة ويتبناه غالبية النواب السابقين في برلمان 2005 اعتماداً على أن الحزب الوطني سيسمح في جولة الإعادة بهامش للمعارضة القوية، خاصة أن الجولة الأولى وضعته في مأزق بعد تركيبة المجلس الجديد الخالية من المعارضة.

الاتجاه الثاني داخل الجماعة ويتبناه د. سعد الكتاتني ود. محمد مرسي ويرفضان رفضاً نهائياً خوض معركة الإعادة لمرشحي الإخوان الذين تقرر لهم ذلك في الجولة الأولى ويفضلان الانسحاب، وأرجعت المصادر أسباب تبني هذا الاتجاه للرفض النهائي إلى اكتوائهم بنار الانتخابات.

أما الاتجاه الثالث وهو الاتجاه الذي كان سائداً حتى وقت قريب اليوم وفقا للمصادر، فيتمثل في خوض مرحلة الإعادة حتى النهاية وتحقيق فوز اعتماداً على سماح الحزب الوطني بهامش للمعارضة ثم الانسحاب من داخل المجلس، وبعد نجاح المرشحين الإخوان لتوجيه ضربة موجعة للحزب الوطني في الأوساط الدولية.

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق