انت قارورة عطر فرنسية



كتب : الشاعر جهاد ربيع

كيف يتسرب الحزن الي قلبي وانتي من صنعتي السعاده وساده عشقا والتحفت جسدك في جليد عمري فصرت طفلا صغيرا يلهث الي همسك يحتاج مفرداتك يسرقك سمعك من بين جميع الرجال انشدك موال حنون وقت المساء وارفض من غيرك اي ثناء فكيف تجمعي بين اللقاء والفراق

ايها العشق الساكن تحت جلدي كيف تملكتني واصبحت في دمي كامسيات الليالي القمريه كعطر معتق في قاوره فرنسيه اسلمت له نفسي وفتحت حصوني فصولي وجولي في انحاء قلبي واعلني بانك ملكت قلبي





شاهد ايضا

1 Comments


  1. 09/12/2010

    صحّ لسانك ايها الشاعر الصدّاح الغرّيد
    نحن بانتظار المزيد حتى تتحفنا بشعرك الفريد
    سرّ قدماً ايها االأمير الشاعر مع تمنياتنا لك بالعمر المديد

اضافة تعليق