أخبار >

عدلى منصور .. يؤكد أولوية خارطة المستقبل وحرص الإدارة الحالية على تنفيذ استحقاقاتها وفقاً للجدول الزمنى





استقبل الرئيس عدلي منصور، اليوم بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، وفداً من مجلس النواب الأمريكي، برئاسة دانا روراباشير "رئيس اللجنة الفرعية بمجلس النواب لشئون أوروبا".

وأعرب رئيس الوفد عن تفهمهم للمرحلة الدقيقة التي تمر بها مصر، مُعبراً عن تضامنهم مع المصريين، وأملهم في أن تنجح الإدارة الحالية في تلبية تطلعات المصريين، بما يضمن لمصر وشعبها تحديد مسارها.

كما عبر عن تقديرهم لخارطة المُستقبل ولما تضمنته من استحقاقات مختلفة، ولاسيما إعداد دستور جديد يُعرض على الشعب للاستفتاء عليه، مُثنياً على ابتعاد الإدارة المصرية عن طريق الانتقام والإقصاء.

من جانبه، أكد الرئيس أولوية خارطة المستقبل وحرص الإدارة الحالية على تنفيذ استحقاقاتها المُختلفة وفقاً للجدول الزمنى، مؤكداً توافر الإرادة السياسية والشعبية لتنفيذها أياً كانت التحديات.

وأعرب عن أهمية قيام الوفد بنقل الصورة الحقيقية، لما جرى فى مصر، مُشيراً إلى تطلع المصريين لأن يروا الولايات المتحدة تقف إلى جانب إرادة الشعب المصرى، وليس فصيلاً منه، ومُشدداً على رفض المجتمع المصرى لاستخدام السلاح والعنف والإرهاب كوسيلة لفرض الرؤى.

واتصالاً بالوضع فى سوريا، و ما يتردد عن احتمالات ضربة عسكرية أمريكية مرتقبة، أوضح الرئيس أن مصر لا تتفهم إصرار الولايات المتحدة على التصرف منفردة دون موافقة مجلس الأمن ودون الالتزام بالشرعية الدولية، مُشيراً إلى ما سيترتب من انعكاسات سلبية على المنطقة من جراء مثل تلك الضربة، وبما يُهدد بتفجر الأوضاع بها.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق