خارج الحدود >

سوريا تتهم عملاء لأجهزة مخابرات أجنبية باستخدام غازات سامة



أ ش أ :

استهجن فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأن واشنطن لديها دلائل على استخدام الحكومة السورية لغاز السارين السام بريف دمشق.

وقال المقداد - في مقابلة أجرتها معه شبكة "يورونيوز" الإخبارية مساء اليوم الأحد - إن هذه التصريحات "مضحكة"، مؤكدا أن الغازات السامة استخدمت من قبل عملاء لأجهزة مخابرات دول أجنبية، وأن الأمر كله ملفق من قبل هذه الأجهزة.

وأضاف أن تصريحات كيري ذكرته بواقعة عندما كان سفيرا لسوريا لدى مجلس الأمن الدولي، حيث قام وزير الخارجية الأمريكي آنذاك باستخراج زجاجة صغيرة بها مسحوق وصفه بأنه أسلحة كيماوية كان يستخدمها النظام العراقي لتدمير شعبه، واتضح في النهاية أن جميع هذه المزاعم كانت خاطئة (على حد قوله).

وشدد المقداد على أن النظام السوري برئ من استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، مضيفا بقوله إن "مبادئنا لا تسمح لنا بارتكاب مثل هذه الانتهاكات، ومستخدمو هذه الأسلحة هم إرهابيون ومجرمون مدعمون من الولايات المتحدة وفرنسا وغيرهما."

وأوضح المقداد أنه بالرغم من أن سوريا ليست دولة تمتلك قدرات خارقة قادرة على مواجهة آلة الحرب الأمريكية، إلا أنها ستقاوم من أجل شرف وكرامة الشعب السوري وعن كل ذرة تراب في سوريا.

كان كيري قد صرح في وقت سابق من اليوم بأن الولايات المتحدة لديها أدلة على استخدام غاز السارين في ريف دمشق، معربا عن ثقته في أن الكونجرس سيفعل الصواب حيال قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما شن ضربة عسكرية عقابية ضد سوريا.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق