ملفات >

بعد خطاب أوباما : مصر تجدد تأكيد رفضها للتدخل العسكري بسوريا



للواقع : رامي محمد



جدد وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، التأكيد على موقف بلاده بشأن الأزمة الراهنة في سوريا، مؤكداً أن مصر ترفض توجيه ضربة عسكرية لسوريا من قبل أمريكا وحلفائها. القاهرة تجدد رفضها لأي حل "عسكري" للأزمة السورية

وأكد فهمي، خلال مقابلة تلفزيونية، أن مصر ترفض استخدام القوة العسكرية ضد سوريا، إلا في حالة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وهو تهديد السلم والأمن الدوليين، طبقاً لموقع أخبار مصر. وشدد على ضرورة انتظار تقارير لجنة التفتيش الدولية بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية التي أكملت مهامها بسوريا السبت.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية المصري بعد خطاب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أعلن فيه عن قراره بضرب سوريا بانتظار موافقة الكونغرس على العمل العسكري.

وكان وزير الخارجية المصري أوضح سابقا أن موقف بلاده متمثل بالوقوف إلى جانب ثورة الشعب السوري، ورفضها، في الوقت عينه، اللجوء إلى القوة العسكرية لحل الأزمة الدموية التي راح ضحيتها أكثر من 100 ألف سوري، بحسب تقديرات دولية.

 

 

 

 

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق