أخبار >

السلفية الجهادية بسيناء تتوعد الجيش المصري بالإنتقام





للواقع - أحمد رمضان

أصدرت جماعة "السلفية الجهادية" في سيناء، بيانين حذرت من خلالهما استمرار استهداف ما أسمتهم بـ"العناصر الجهادية" في سيناء، مؤكدة على أنها ستنتقم من الجيش المصري وأن عناصرها ماضون في العمليات الجهادية ضد إسرائيل وعملائها، في إشارة إلى القوات المسلحة المصرية وقياداتها.

كما وجه البيان إتهام الكذب للمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، داعياً قبائل سيناء إلى تقديم العون والنصرة والمؤازرة للجماعة وتقديم أبنائهم للشهادة .

وكانت مصادر ذكرت أن أذرع "السلفية الجهادية" بسيناء تستعد لتنفيذ عمليات جهادية جديدة من سيناء، وقالت المصادر إن "السلفية الجهادية" تسابق الزمن بغرض الثأر من قتلاها الأربعة الذين لقوا مصرعهم بثلاث قذائف.

وكان الجيش المصري قد أصدر بياناً أمس الأول الأحد أكد فيه مقتل وإصابة 25 مسلحاً في العملية التي نفذتها القوات المسلحة ضد مسلحين مطلع الأسبوع في شمال سيناء.

وقتل ثمانية على الأقل من الجهاديين المسلحين في الغارات الجوية على شمال سيناء، التي أدت أيضاً إلى تدمير مخزن للأسلحة .

وقال العقيد أحمد علي، المتحدث العسكري، أمس الأول الأحد، عبر صفحته على "فيسبوك": إن عناصر من القوات المسلحة نفذت عملية نوعية ضد مجموعة إرهابية، جنوب قرية التومة بمدينة الشيخ زويد، أسفرت عن سقوط 25 من العناصر الإرهابية ما بين قتيل وجريح، وتدمير مخزن للأسلحة والذخيرة.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق