ليس صاروخا : مطاردة الإرهابيين بعد انفجار عبوة ناسفة استهدفت قيادات أمنية في فندق



 

 

كثفت قوات الأمن من انتشارها على مداخل مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، صباح اليوم الجمعة، لملاحقة العناصر الإرهابية التى قامت بزرع عبوة ناسفة بجوار فندق يقيم به عدد من القيادات الأمنية رفيعة المستوى مساء أمس الخميس.

 

كان انفجار قوى قد أحدثته عملية تفجير العبوة وصنف التفجير فى لحظاته الأولى بأنه ناتج عن قصف صاروخى، إلا أن المعاينة التى قام بها مؤخرا خبراء المفرقعات والحماية المدنية بشمال سيناء، كشفت أن الانفجار الذى كان نتيجة لعبوة ناسفة وضعها مجهولون خلف الفندق وليس نتيجة قذيفة "آر بى جى"، كما أشارت لذلك المعلومات الأولية.

 

وأكدت مصادر أمنية قد قالت إنه نتج عن الانفجار تحطيم زجاج دورين داخل الفندق، علاوة على زجاج بعض العمارات الواقعة خلفه، ولم ينتج عنه أية إصابات بشرية.

 

وفى وقت سابق، من مساء الخميس، قال مصدر أمنى، إن قوات الأمن برفح تمكنت من القبض على مسلح أثناء إطلاقه النار على معسكر أحراش رفح الخاص بقوات الأمن المركزى.

 

وأضاف المصدر، أن المسلح المتهم ويدعى "فتحى أ خ"، فلسطينى كان يطلق النار من شقته المجاورة للمعسكر، وبحوزته أسلحة وقذائف صاروخية ومبالغ مالية.

 

وضبطت قوات الأمن بشمال سيناء عصر الخميس 8 مشتبهين فيهم فى حملة أمنية شنتها مديرية أمن شمال سيناء اليوم بمناطق مختلفة بمدينة العريش.

 

وكانت قوة مشتركة من مختلف أفرع إدارات مديرية أمن شمال سيناء، قد قامت بحملة أمنية واسعة لضبط الحالة الأمنية بالمحافظة أشرف عليها اللواء سميح بشادى مدير أمن شمال سيناء، وبقيادة اللواء على العزازى، مساعد مدير أمن شمال سيناء.

 

وقال أهالى بالعريش والشيخ زويد ورفح إن إطلاق النار من أكمنة الجيش والشرطة المنتشرة حول هذه المدن وعلى الطرق السريعة والفرعية، استمر طوال الليل وهى النيران التحذيرية التى يتم إطلاقها بشكل روتينى يوميا طوال ساعات الليل.




شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق