أخبار >

الطب الشرعي يكذب الإخوان : لا وجود للسيدات أو الأطفال ضمن جثث أحداث المنصة



 للواقع : رامي محمد

«لا نساء أو أطفال بين قتلى اشتباكات النصب التذكارى»، هذا ما كشفت عنه مصادر رسمية فى دار التشريح بمشرحة زينهم بالطب الشرعى، ردا على تأكيدات جماعة الإخوان بوجود قتلى من النساء والأطفال الصغار ضمن أحداث طريق النصر التى وقعت فجر السبت الماضى.

المصادر أشارت إلى أن القتلى لا يوجد من بينهم أطفال صغار فى السن أو نساء، موضحة أنه لم يتم تشريح قتيل واحد سواء من النساء أو الأطفال خلال أحداث الحرس الجمهورى والنصب التذكارى من بين القتلى الذين تم عرضهم علينا خلال تلك الأحداث، مؤكدة أن مشرحة زينهم تلقت حتى صباح أمس (الإثنين) جثمان نحو 84 قتيلا فى اشتباكات المنصة، بينهم ضابط الشرطة الرائد شريف السباعى، الضابط فى قطاع الأمن المركزى، والذى تم تشريحه فى مستشفى الشرطة صباح أمس (الإثنين)، بعد إرسال أحد الأطباء الشرعيين لتشريحه واستخراج بيان الصفة التشريحية.

المصادر أكدت أنه تم التعرف صباح أمس (الإثنين) على هوية 6 جثامين من مجهولى الهوية، وذلك من إجمالى 16 جثة مجهولة الهوية، كاشفا أن إجمالى أعداد القتلى الذين لم يستدل على هويتهم حتى الآن يبلغ نحو 10 فقط، مضيفة أنه تم تشريح جثامين القتلى جميعهم، وتبين أن أغلب الإصابات ناتجة عن الإصابة بأعيرة نارية وطلقات خرطوش، تركزت فى الجانب العلوى من الجسم لا سيما الصدر والرأس، وأن أغلب المقذوفات غير مستقرة، والأعيرة النارية تنوعت ما بين أعيرة (9 مللى) و(7.62 مللى)، والإصابات بعضها من اتجاه الخلف والآخر من الأمام، منوها إلى أن هناك حالة وحيدة فقط ناتجة عن إصابة رضية نتيجة الضرب بالشوم والعصا.

وأوضحت المصادر أن أغلب المقذوفات النارية التى عثر عليها تعذر تحديد نوع الأسلحة المستخدمة والعيار المقذوف، لكونها اخترقت الجسد وخرجت نافذة من الجانب الآخر، مشيرا إلى أن المصلحة تسلمت نتائج المضبوطات والأحراز وفوارغ المقذوفات والأعيرة النارية التى تم العثور عليها فى الاشتباكات، وستقوم بفحصها وستحدد نتائج المعاينة النهائية نوعية تلك المقذوفات وأماكن إطلاقها واتجاهات الإطلاق.

بينما كشف الدكتور محمد نبيل، الطبيب الشرعى فى المنطقة الطبية الشرعية فى القاهرة والجيزة، أن المنطقة استقبلت خلال اليومين الماضيين عديدا من المصابين جراء التعذيب فى أحداث ميدان نهضة مصر ورابعة العدوية، لافتا إلى أنه جار توقيع الكشف الطبى عليهم وبيان حالتهم الإصابية، موضحا أن أغلب الحالات ناتجة عن إصابات رضية وضرب بالشوم والعصا، واستخدام العنف فى بعض الأجزاء من الجسد. من ناحيته أمر المستشار مصطفى خاطر المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، باستدعاء مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، ومساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، وذلك للاستماع إلى أقوالهما وشهادتهما فى شأن وقائع أحداث العنف والمصادمات التى وقعت بطريق النصر بمدينة نصر فجر السبت الماضى.

كما أمرت النيابة برئاسة محمد البشلاوى ومحمد جمال رئيسى النيابة، بالاستعلام عن أعداد وتسليح قوات الشرطة والأمن المركزى التى كانت موجودة فى موقع الأحداث.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق