أخبار >

موقع مقرب من "الموساد" يكشف هروب قيادات الإخوان إلى قطاع غزة بقوارب صيد



للواقع : محمد خليفة



كشف موقع "ديبكا" الإخبارى الإسرائيلى، المقرب من جهاز المخابرات الإسرائيلية الموساد، إن 6 أشخاص من أهم قيادات الإخوان المسلمين فى مصر هربوا إلى قطاع غزة، وذلك على الرغم من التشديدات الأمنية التي يفرضها الجيش المصري على المعابر بين مصر وقطاع غزة.

وقال الموقع إن قادة الإخوان لم يهربوا إلى غزة عبر سيناء بسبب الحواجز الذى ينصبها الجيش المصري هناك ولكن هم ذهبوا إلى غزة مع قوارب المهربين العاملة بين قطاع غزة والإسكندرية.

ويزعم ديبكا أن هذا هو سبب فرض الجيش المصري حظر شامل على عملية خروج السفن، بما فيها قوارب الصيد، من شواطئ سيناء إلى البحر الأبيض المتوسط.

ونقل "ديبكا " عن مصادر استخباراتية اسرائيلية زعمها أن قيادات الإخوان المسلمين يقيمون في فندق Beach Hotel في قطاع غزة ، مؤكدا أن "محمود عزت " نائب المرشد العام للجماعة كان ضمن الشخصيات المصرية الهاربة من مصر إلى القطاع .

واتهم "ديبكا" " محمود عزت " بأنه هو مؤسس الخلية المسئولة عن أعمال العنف التي تحدث في سيناء حالياً بهدف استنزاف قوة الجيش المصري وإسقاط النظام المؤقت فى مصر.

مؤكداً أن " عزت " ومن معه من قيادات الإخوان قد تمكنوا من الهروب من مصر في نهاية الأسبوع الماضي بمساعدة شبكة سرية تابعة لحماس والتي تعمل في مصر منذ فترة الرئيس السابق حسنى مبارك. وأضاف الموقع أن مصادر غربية متابعة لما يحدث فى مصر قد أكدت أن تحول قطاع غزة إلى مقر لقيادة الإخوان المسلمين سيؤدى إلى عملية عسكرية مصرية داخل قطاع غزة مشيرا إلى أن الجيش المصرى قد أرسل بالفعل أكثر من مرة طائرات حربية من طراز "اباتشى" والتى حلقت فوق المجال الجوى لقطاع غزة.

ونقل ديبكا عن عن مصادر عسكرية خاصة بالموقع أن الجيش المصرى يستطيع إرسال قوات كوماندوز عن طريق الجو أو البحر للاستيلاء على فندق Beach Hotel واعتقال قيادات الإخوان المسلمين هناك وإحضارهم إلى القاهرة وتقديمهم للقضاء بتهمة التخطيط للانقلاب .






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق